منتدى الغاز يناقش انخفاض الأسعار
آخر تحديث: 2010/4/19 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/19 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/6 هـ

منتدى الغاز يناقش انخفاض الأسعار

 شكيب خليل (يمين) وسيرغي شماتكو في جلسة افتتاح الدورة العاشرة للمنتدى (الفرنسية)

انطلقت اليوم في الجزائر الدورة العاشرة لمنتدى الدول المصدرة للغاز الذي يشمل 11 دولة على مستوى وزراء الطاقة. وسيركز على مناقشة تراجع أسعار الغاز الطبيعي في الأسواق العالمية.

ويأتي لقاء اليوم في وقت ترفض فيه روسيا -المنتج الأول للغاز في العالم- مقترحا جزائريا تدعمه قطر بخفض الإنتاج لدعم الأسعار.

يشار إلى أن احتياطي الغاز لدول المنتدى -روسيا والجزائر ومصر وقطر وليبيا وإيران وفنزويلا ونيجيريا وبوليفيا وغينيا الاستوائية وترينيداد وتوباغو- يمثل أكثر من 72% من الاحتياطي العالمي من الغاز و42% من الإنتاج العالمي منه.

واعتبر وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل في افتتاح الدورة أن السوق يعكس انهيارا حادا لأسعار الغاز الطبيعي، مشيرا إلى أنه انخفض من 12 دولارا إلى أربعة دولارات لكل مليون وحدة حرارية.

وعزا التراجع الكبير للأسعار إلى الفائض في العرض العالمي وبسبب الإنتاج المفرط وغير المتوقع للولايات المتحدة الأميركية في السنوات الثلاث الأخيرة.

ونبه خليل إلى أن سوق الغاز الطبيعي يمر بفترة حرجة، لأن عقود تصدير الغاز الطبيعي على المدى الطويل للدول المنتجة تواجه تهديدا حقيقيا كون المستهلكين لا يرغبون في الالتزام بهذه العقود على المدى الطويل.

"
استبعدت روسيا  خفض إنتاج الغاز في الوقت الحالي، واعتبر وزير طاقتها أن من شأن ذلك أن يلهب الأسعار في الأسواق العالمية
"
سعر عادل
وكان نائب رئيس الوزراء القطري وزير الطاقة والصناعة عبد الله بن حمد العطية قد دعا أمس إلى وضع سعر عادل للغاز يخدم مصالح الدول المنتجة والمستهلكة معا.

وأشار إلى أن هناك تناقضا في السوق، فبينما ترتفع أسعار النفط تنخفض أسعار الغاز، وذكر أن هذا ليس في صالح المستهلك ولا في صالح المنتج.

من جهته، شدّد وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو على ضرورة أن تكون أسعار الغاز عادلة، مؤكدا على أن دول المنتدى عازمة على التصدي لانهيار أسعار الغاز.

واستبعد الوزير الروسي أن توافق بلاده على خفض إنتاج الغاز في الوقت الحالي، قائلا إن تخفيض الإنتاج سؤدي لالتهاب الأسعار.

من جهة أخرى، أكد خبراء الطاقة على صعوبة تشكيل منظمة للغاز على غرار منظمة أوبك النفطية، بالنظر إلى أن التجارة العالمية للغاز الطبيعي تتم بنسبة 72% عبر الأنابيب مقابل 28% بالشحن عبر السفن، إضافة إلى غياب سوق شامل للغاز مقابل وجود أسواق إقليمية.

ويشارك كل من اليمن والنرويج وهولندا وأنغولا في الدورة الحالية للمنتدى بصفة مراقب.

وتأسس منتدى الدول المصدرة للغاز رسميا عام 2008 في روسيا بعد الاتفاق على إنشائه عام 2001 في إيران. وترأس الجزائر المنتدى العام الحالي فيما ترأس روسيا الأمانة العامة بينما تحتضن العاصمة القطرية الدوحة المقر الدائم للمنتدى.

المصدر : وكالات

التعليقات