أسهم الخطوط البريطانية فقدت 4.6% من قيمتها جراء أزمة بركان آيسلندا (رويترز)

أكدت شركة الخطوط الجوية البريطانية أن إغلاق المجال الجوي في أجزاء كبيرة من أوروبا جراء الرماد البركاني كلف الشركة خسائر كبيرة تقدر بنحو 20 مليون جنيه إسترليني (30 مليون دولار) يوميا. وطالبت بدعم مالي من السلطات الأوروبية.

وقالت الشركة إنها تقدّر أن تتراوح خسائرها بين 15 و20 مليون جنيه إسترليني (بين 22.9 و30.5 مليون دولار) يوميا إضافة لتكاليف دعم الركاب العالقين في الخارج, كما فقدت أسهم الشركة 4.6% من قيمتها.
 
وأكد ويليام والش المدير التنفيذي للشركة أن شركات الطيران الأوروبية طلبت من الاتحاد الأوروبي والحكومات الوطنية الحصول على تعويضات مالية.
 
وأَضاف "من أجل مساعدتنا في هذا الموقف طلبت شركات الطيران الأوروبية من الاتحاد الأوروبي والحكومات الوطنية الحصول على تعويض مالي عن إغلاق المجال الجوي".
 
وقال والش "إن هذا موقف غير مسبوق يحدث تأثيرا كبيرا على العملاء وشركات الطيران، ونحن مستمرون في تقديم الدعم لكل عملائنا، ومع ذلك فهذه ظروف استثنائية خارجة عن سيطرة كل شركات الطيران".

مساعدات منتظرة
من جهته قال خواكين ألمونيا مفوض شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين إن شركات الطيران الأوروبية التي تواجه خسائر تقدر بمئات الملايين ربما تكون مرشحة للحصول على مساعدات حكومية.
 
وأكد ألمونيا في اجتماع لهيئة بحثية في بروكسل "في ضوء الموقف الحالي والتداعيات الصعبة على الشركات نستطيع ويتعين علينا التفكير في تبني إطار عمل مثل الذي تبنيناه عام 2001".

وكانت أسهم شركة لوفتهانزا الألمانية قد تراجعت بصورة كبيرة بلغت 5.37% لتصل إلى 12.10 يورو (16.2 دولار) للسهم في بورصة فرانكفورت, كما تراجعت أسهم شركة إبيريا الإسبانية بنسبة 4.75% لتصل إلى 2.45 يورو (3 دولارات) للسهم.
 
كما تراجعت أسهم شركة إير فرانس -كيه إل إم بنسبة 4.7% لتصل إلى11.85 يورو (15.9 دولار) للسهم في جلسة تداول بعد الظهر في بورصة باريس، حيث قال مدير الشركة بيير هنري إن الشركة تخسر 35 مليون يورو (47.1 مليون دولار) يوميا.

المصدر : وكالات