مجمع سعودي للطاقة النووية
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/18 الساعة 00:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/5 هـ

مجمع سعودي للطاقة النووية

المملكة العربية السعودية تسعى لإيجاد مصادر طاقة غير النفط والغاز (الأوروبية)
 
أكدت المملكة العربية السعودية أنها ستقيم مجمعا علميا للطاقة النووية والمتجددة, وذلك لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة, والمساهمة في التنمية المستدامة بالبلاد.

وقال بيان حكومي إن المجمع -الذي سيقام في العاصمة الرياض وسيتولى رئاسته وزير التجارة السابق هاشم بن عبد الله يماني- سيقوم بإجراء بحوث وتطوير مشاريع في مجال الطاقات النووية والبديلة نحو تحقيق هدف تنويع مصادر توليد الطاقة بعيدا عن النفط والغاز الطبيعي.

وأكد البيان أن الكيان الجديد لصياغة سياسة وطنية بشأن تطويرالطاقة النووية ، والإشراف على الاستخدام التجاري للطاقة النووية ومعالجة النفايات المشعة.
  
وأضاف أن استخدام مصادر بديلة للكهرباء مستدامة وموثوق بها يقلل من الاعتماد على الموارد الهيدروكربونية، ويوفر بالتالي ضمانة إضافية لإنتاج المياه والكهرباء في المستقبل.
 
وأشار إلى ارتفاع معدلات النمو في الطلب على الكهرباء في المملكة العربية السعودية، وخاصة بالنسبة للمشروعات كثيفة الاستخدام للطاقة مثل مراكز تحلية المياه.

وقد انتقل السعوديون بحذر نحو الطاقة النووية، وراء الإمارات العربية المتحدة، والتي منحت في ديسمبر/ كانون الأول عقدا بقيمة 20.4 مليار دولار لتحالف كوري جنوبي لبناء أربع محطات للطاقة النووية.
 
وتعتزم الامارات -ثالث أكبر بلد مصدر للنفط في العالم- بناء أول مفاعل نووي بحلول عام 2017، كما ستستضيف المقر الجديد للوكالة الدولية للطاقة المتجددة.

وتستثمر المملكة -أكبر مصدر للنفط بالعالم- الأموال بالفعل في أبحاث الطاقة الشمسية والتنمية, وفي يناير/ كانون الثاني أعلنت مشروعا لإقامة مصنع لتحلية المياه بالطاقة الشمسية بمدينة الخفجي التي يمكن أن تنتج 30.000 متر مكعب من المياه العذبة يوميا من مياه البحر.
المصدر : وكالات

التعليقات