عيوب التصنيع شملت طرزا مختلفة من سيارات تويوتا (رويترز)

أكدت شركة تويوتا اليابانية اليوم السبت أنها ستسحب حوالي ستمائة ألف من حافلات سيينا الصغيرة من الأسواق الأميركية بسبب احتمال تآكل سلك الإطار الاحتياطي. فيما أكدت مصادر أن الشركة تنوي دفع الغرامة التي فرضتها عليها الولايات المتحدة بسبب عيب دواسات السرعة في بعض طرزها.

وقالت الشركة في بيان إن قرار السحب يشمل حافلات من طرز سيينا التي تم إنتاجها من 1998 حتى 2010 والتي بيعت في الولايات المتحدة وتعمل في مناطق باردة.

وأوضحت أن التعرض المطول لأملاح الطريق قد يقود إلى تآكل سلك حاملة الإطار الاحتياطي مما قد يتسبب بسقوط الإطار ويشكل خطراً على السيارات الأخرى ويتسبب بحوادث.

وقال فريق تويوتا إنه لا يعلم شيئا عن أي حوادث أو إصابات. بينما أكدت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة أنها تلقت شكاوى تتعلق بسقوط ستة إطارات احتياطية لطراز سيينا.

وأكدت الشركة في بيان إنها تعمل على إصلاح العيب, وفي غضون ذلك، سيصل العملاء إشعارا يطلب منهم جلب سياراتهم إلى وكالات قريبة للشركة لإصلاحها.

وكانت تويوتا قررت الأسبوع الجاري وقف مبيعاتها من سيارات الدفع الرباعي من طراز لكزس جي إكس 460 موديل 2010 في الأسواق الأميركية بشكل مؤقت، وذلك بسبب ما وصفته بمخاطر تتعلق بالسلامة.

قبول الغرامة
من جهة أخرى قالت وكالة الأنباء اليابانية كيودو إن تويوتا تريد دفع المبلغ الأقصى الذي فرضته عليها إدارة سلامة النقل الوطنية الأميركية وهو 16.38 مليون دولار، لكنها ترفض الزعم بأنها أخفت العيب في السيارات.

وأضافت المصادر أن تويوتا سترفض دفع الغرامة إذا لم توفر الإدارة مثل هذه الفرصة.

ويفترض بمصنعي السيارات تبليغ الإدارة خلال خمسة أيام باكتشاف عيب فيها، لكن الإدارة تقول إن تويوتا تأخرت أربعة أشهر قبل الإعلان عن مشكلة الدواسة وهو أمر تنفيه الشركة.

وغرمت وزارة النقل الأميركية تويوتا 16.4 مليون دولار لعدم مسارعتها بإعلام الحكومة عن العيوب في دواسات البنزين. ولدى تويوتا مهلة حتى يوم الاثنين  للموافقة على العقوبة أو الاعتراض عليها.

وتعتبر الغرامة الأكبر من نوعها التي فرضت على قطاع السيارات من قبل الحكومة الأميركية. وكانت تويوتا سحبت أكثر من ثمانية ملايين سيارة حول العالم جراء أعطال مرتبطة بدواسة السرعة, وواجهت العديد من الدعاوى القضائية في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات