رفع اليوان يؤثر سلبا على أميركا
آخر تحديث: 2010/4/16 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/16 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/3 هـ

رفع اليوان يؤثر سلبا على أميركا

اليوان مقوم بأقل من قيمته الحقيقية بنسبة تراوح بين 2.5% و27.5% (الفرنسية-أرشيف)

خلصت دراسة أعدها مركز بحوث السياسات الاقتصادية في جنيف إلى أن رفع قيمة العملة الوطنية الصينية (اليوان) من شأنه أن يضر بفرص العمل في الولايات المتحدة.

وأوضحت الدراسة أن ذلك يكمن في أن أميركا توسعت في إسناد أعمال للخارج، وباتت العديد من الشركات الأميركية الكبرى تشتري قطع غيار ومكونات لإنتاجاتها من الصين.

وإذا ارتفعت قيمة اليوان فإن ذلك سيؤدي إلى زيادة التكلفة على الشركات الأميركية ويضر بصادراتها، مما قد يتسبب بعد ذلك بفقدان مئات ألوف الوظائف بأميركا.

وانتهت الدراسة -التي حررها الاقتصادي سايمون إيفينت وضمت 28 تحليلا للمسألة- إلى أن رفع اليوان بنسبة 5% ستنهي الفائض التجاري الصيني مع بقية العالم باستثناء الولايات المتحدة ولكن سينخفض عجزها بنحو 61 مليار دولار فقط.

أما إذا رُفعت العملة الصينية بنسبة 10% فإن العجز الأميركي مع الصين سيتراجع بمقدار 111.5 مليار دولار.

وحذرت الدراسة من لجوء أميركا لفرض ضريبة على استيراد البضائع الصينية، كخطوة انتقامية إذا لم تعدل بكين من قيمة عملتها.

وأاشارت إلى أنه إذا فرضت واشنطن ضريبة بقيمة 10% على السلع الصينية المستوردة، وردت الصين بفرض نفس النسبة على البضائع الأميركية المستوردة فإن 947 ألف وظيفة ستُفقد في الولايات المتحدة.

ووجدت الدراسة أن اليوان مقوم حاليا بأقل من قيمته الحقيقية بنسبة تراوح بين 2.5% و27.5%.

واعتبر اقتصاديون من بينهم صينيون أن الصين قد تستفيد من رفع قيمة عملتها، وأن هذا الرفع قد يشجع الصادرات الصينية ويدفع الصين إلى إنتاج بأعلى جودة.

يشار إلى أن وزارة الخزانة الأميركية أجلت إصدار تقرير اقتصادي كان يتوقع أن يصف الصين بأنها تتلاعب بالعملات، الأمر الذي من شأنه أن يمهد لفرض عقوبات اقتصادية عليها.

وكان العديد من المشرعين الأميركيين طالبوا بإدراج الصين في قائمة المتلاعبين بالعملة، قائلين إن بكين تبقي عن عمد قيمة عملتها منخفضة مقابل الدولار لمنح صادراتها ميزة في التجارة، مما تسبب في تراجع الصناعة الأميركية وبالتالي في فقد المزيد من الوظائف.

وتعتبر شركات تصدير أميركية كبرى أن العملة الصينية تقوّم حاليا بأقل من قيمتها الحقيقية بنحو 40% مقابل الدولار.

المصدر : رويترز

التعليقات