زوليك أكد أن المحاور الاقتصادية والاجتماعية قد تغيرت على الصعيد العالمي (الفرنسية)

قال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك إن المفهوم القديم للعالم الثالث لم يعد مناسبا وإن البلدان الغنية لا تستطيع فرض إرادتها على الدول النامية التي هي الآن المصادر الرئيسية للنمو العالمي.
 
وأكد زوليك في خطاب قبيل اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن الأسبوع المقبل، أن التقدم الاقتصادي في البلدان النامية كانت له آثار عميقة على التعاون العالمي والتعددية وعمل المؤسسات مثل البنك الدولي.

وقال "علينا أن ندرك الحقائق الجديدة والتصرف بناء عليها حيث إن المحاور الاقتصادية والسياسية قد شهدت تحولا, ويمكننا أن نتحول معها أو نستمر في رؤية عالم جديد من خلال المنظور القديم".

وأشار إلى أن التحولات في العالم ليست فقط في الصين والهند، بل إن بلدان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ستنمو بمعدل يزيد على 6% حتى العام 2015، في حين أن جنوب آسيا, حيث يعيش نصف فقراء العالم، يمكن أن تنمو بنسبة تصل إلى 7% سنويا خلال الفترة نفسها.
 
وقال زوليك "نحن الآن في ظل اقتصاد عالمي جديد ومتعدد الأقطاب وسريع التطور حيث يعتبر فيه الشمال والجنوب والشرق والغرب نقاطا على البوصلة، وليس اقتصادات مهيمنة".
 
وأشار إلى أنه يشعر بالقلق من أن حافز التعاون بين البلدان سوف يتلاشى في ظل الانتعاش الاقتصادي العالمي الذي يفسح الطريق إلى تطور سريع في الاقتصاد العالمي المتعدد الأقطاب خاصة أن بعض البلدان النامية أصبحت قوى اقتصادية.
 
ونبه زوليك إلى عدم السقوط مرة أخرى في أنماط من المصلحة الذاتية الضيقة، محذرا البلدان النامية من أنه مع المزيد من النفوذ العالمي تأتي مسؤولية إضافية.


 
وقال إن تقاسم المسؤوليات في نظام دولي جديد لن يكون سهلا على الإطلاق, حيث كشفت مفاوضات التجارة العالمية والتغير المناخي عن الانقسامات العميقة بين البلدان المتقدمة والنامية.

المصدر : رويترز