ارتفاع مبيعات التجزئة بأميركا يعزز التعافي الاقتصادي بالبلاد وفقا للخبراء (الفرنسية)

أظهرت بيانات حكومية أميركية اليوم الأربعاء أن
مبيعات التجزئة الأميركية ارتفعت للشهر الثالث على التوالي مسجلة زيادة أكبر من المتوقع في مارس/آذار, حيث زاد إقبال المستهلكين على السيارات ونطاق واسع من المنتجات، ما يشير إلى اتساع نطاق التعافي الاقتصادي وفقا للخبراء.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن مبيعات التجزئة الإجمالية ارتفعت بنسبة 1.6% في مارس/آذار, مسجلة أكبر زيادة منذ نوفمبر/تشرين الثاني، مقارنة مع زيادة معدلة بلغت 0.5% في فبراير/شباط, وبلغت الزيادة قبل التعديل نسبة 0.3%.

وكان الارتفاع أكبر من توقعات خبراء الاقتصاد, وهو ما يعد أحدث مؤشر على أن إنفاق المستهلك في ارتفاع سريع بما فيه الكفاية لدعم الانتعاش الاقتصادي المتواضع.

وتوقع المحللون ارتفاع مبيعات التجزئة بنسبة 1.2% الشهر الماضي, وكانت الزيادات على نطاق واسع في تجارة السيارات وأثاث المنازل ومواد البناء وتجارة التجزئة والملابس والبضائع العامة.

ومقارنة مع فبراير/شباط من العام الماضي ارتفعت المبيعات بنسبة 7.6%, وقفزت مبيعات السيارات وقطع الغيار بنسبة 6.7% الشهر الماضي مسجلة أكبر زيادة منذ أكتوبر/تشرين الأول بعدما انخفضت بنسبة 1.9% في فبراير/شباط.

وباستبعاد مبيعات السيارات وقطع الغيار ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.6% في مارس/آذار بعد صعودها بنسبة0.1% في الشهر السابق.

ويحرص الاقتصاديون على البحث عن علامات تحسن في مبيعات التجزئة باعتبارها مؤشرا على زيادة الإنفاق الاستهلاكي الذي يحرك 70% من النشاط الاقتصادي الأميركي، خاصة بعد أن خفض المستهلكون إنفاقهم بحدة في فترة الركود.

المصدر : وكالات