الواردات الأميركية من الصين انخفضت بنسبة 7.2% في فبراير/ شباط (الفرنسية)
 
أظهرت بيانات رسمية أميركية اليوم الثلاثاء أن العجز التجاري للبلاد ارتفع خلال شهر فبراير/ شباط الماضي بشكل فاق توقعات الاقتصاديين بفعل زيادة الواردات من السلع الاستهلاكية والمواد الصناعية.

وقالت وزارة التجارة إن العجز التجاري في فبراير/ شباط  سجل زيادة بنسبة 7.4% إلى 39.7 مليار دولار, وكان هذا أكبر من تقديرات الاقتصاديين الذين توقعوا عجزا قدره 38.5 مليار دولار, بينما ارتفعت الصادرات بنسبة 0.2%.

ودفع الطلب الأميركي القوي الواردات إلى الارتفاع بنسبة 1.7% إلى 182.9 مليار دولار, وارتفعت الصادرات قليلا بنسبة 0.2% إلى 143.2 مليار دولار لكنها مازالت في أفضل مستوياتها منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2008 في خضم الأزمة المالية العالمية.

وارتفعت الواردات الأميركية من السلع الاستهلاكية مثل الأدوية والأجهزة الإلكترونية ولعب الأطفال والملابس والخدمات الأجنبية مثل السفر، إلى أعلى مستوياتها منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2008, وسجلت واردات الإمدادات والمواد الصناعية أعلى مستوى لها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.

وانخفضت الواردات من الصين بنسبة 7.2% في فبراير/ شباط إلى 23.4 مليار دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ مايو/ أيار 2009, وتقلص العجز التجاري الأميركي مع الصين إلى 16.5 مليار دولار مسجلا أدنى مستوى منذ مارس/ آذار 2009.

وفي المقابل ارتفع العجز التجاري للولايات المتحدة مع اليابان إلى 4.3 مليارات دولار أي بنسبة 28.3%، في حين أن العجز مع الاتحاد الأوروبي ارتفع بنسبة 89.9% إلى 5.3 مليارات دولار.

المصدر : وكالات