الخلل في دواسة البنزين مسؤول عن تسارع لا إرادي في بعض سيارات تويوتا
   (رويترز-أرشيف)

لوحت إدارة سلامة النقل الأميركية بمزيد من الغرامات على شركة تويوتا اليابانية أياما بعد فرض غرامة أولى عليها بأكثر من 16 مليون دولار، لتأخرها عن إبلاغ عملائها بمشكلة التسارع اللاإرادي في بعض طرز سياراتها, والتي تُنسب إليها حوادث خلفت عشرات القتلى في الولايات المتحدة.
 
وقالت صحيفة نيويورك تايمز في موقعها الإلكتروني إن الإدارة بعثت إلى الشركة برسالة تبلغها فيها بالغرامة الأولى, وتبلغها فيها أيضا بأن غرامة ثانية قد تُفرض عليها استنادا إلى وثائق تشير إلى وجود عيبين  وليس عيبا واحدا في دواسة البنزين في 2.3 مليون سيارة استرجعتها الشركة في يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وتجري السلطات الأميركية تحقيقات في عمليات استرجاع أعلنتها الشركة في نوفمبر/تشرين الماضي, ومن المحتمل أن تؤدي إلى فرض غرامات أخرى عليها.
 
وفي رسالة يُعلم فيها تويوتا بالغرامة الأولى, كتب رئيس مجس إدارة سلامة النقل كيفن فنسنت أن الانتهاك الذي اقترفته تويوتا يمثل تهديدا محتملا للأرواح.
 
"
استرجاع ستة ملايين سيارة معيبة من الولايات المتحدة  بمفردها قد يكلف الشركة اليابانية مليارات الدولارات، حيث تلقت المحاكم الأميركية مئات الدعاوى الفردية والجماعية تطالب تويوتا بتعويضات 
"
وأشار إلى أن القوانين الفدرالية الأميركية تنص على أن تدفع الشركة المصنعة ستة آلاف دولار عن كل سيارة معيبة.
 
وفي حال أرادت الشركة استئناف قرار الغرامة الأولى فعليها أن تفعل ذلك قبل 19 أبريل/نيسان الحالي.
 
وحسب القانون الأميركي فإن الشركة المصنعة للسيارات ملزمة بإخطار الجهات التنظيمية خلال خمسة أيام عمل إذا اتضح لها وجود عيب يتعلق بالسلامة، وهو ما لم تفعله تويوتا وفقا لإدارة سلامة النقل.
 
وقال وزير النقل الأميركي راي لحود هذا الأسبوع إن وثائق اطلعت عليها وزارته أظهرت أن الشركة اليابانية عرفت بعيب دواسة البنزين منذ سبتمبر/أيلول 2009 على الأقل، فيما تم الإعلان عن استرجاع 2.3 مليون سيارة في الولايات المتحدة أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وحسب إدارة سلامة النقل فإن تويوتا طلبت بصورة لا يمكن تفسيرها من فرعها في الولايات المتحدة ألا تتوقف عن تركيب دواسات بنزين معيبة حتى بعد أن أدخلت تعديلات هندسية على الدواسات في بلدان أخرى غير الولايات المتحدة.
 
وتواجه تويوتا -التي استدعت أواخر 2009 ومطلع 2010 ما لا يقل عن 8.5 ملايين سيارة ستة ملايين منها في السوق الأميركية- مئات الدعاوى الفردية والجماعية أمام المحاكم الأميركية بسبب السيارات المعيبة التي اضطرت لاسترجاعها.
 
ويقدر خبراء قانون أن تويوتا قد تجبر على دفع غرامات وتعويضات تصل إلى ثلاثة مليارات دولار. وتشير أرقام إدارة سلامة النقل الأميركية إلى أن الحوادث التي تسببت فيها سيارات معيبة لتويوتا في الولايات المتحدة منذ عام ألفين أدت إلى وقوع 52 حالة وفاة.

المصدر : نيويورك تايمز