سعر برميل النفط قفز إلى 147 دولارا صيف 2008 (الفرنسية-أرشيف)
 
تجاوزت أسعار النفط اليوم الخميس 84 دولارا للبرميل مسجلة أعلى مستوى لها منذ خريف 2008 بفضل جملة من العوامل منها بيانات اقتصادية قوية في منطقة اليورو والصين.
 
وصعد سعر عقود الخام الأميركي الخفيف الآجلة -تسليم مايو/آيار المقبل- إلى ما يقرب من 84.5 دولارا خلال تعاملات بعد الظهر في لندن. وفي التعاملات ذاتها, ارتفع سعر عقود مزيج برنت (نفط بحر الشمال) للشهر المقبل أيضا فوق 83.5 دولارا.
 
وقال محللون ومتعاملون إن أسعار الخام الأميركي ومزيج برنت دخلت نطاقات تعامل هي الأعلى منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008 أي منذ 18 شهرا تقريبا. 
 
وأشاروا إلى أن الأسعار صعدت مجددا إلى مستوى 84 دولارا في ظل إقبال المستثمرين على السلع الأولية مثل النفط في بداية الربع الثاني من هذا العام.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المحلل أندري كريوتشنكو قوله إن البيانات عن قطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو والصين أوجدت شعورا قويا بالثقة في أوساط المستثمرين.
 
وأظهرت بيانات نشرت اليوم أن مؤشر الصناعات التحويلية في منطقة اليورو -التي تضم ست عشرة دولة- قفز في مارس/آذار الماضي إلى أعلى مستوى له في أربعين شهرا.
 
وفي الصين, التي لديها ثالث أكبر اقتصاد في العالم وتعد ثاني أكبر مستهلك للنفط بعد الولايات المتحدة, عاود مؤشر قطاع الصناعات التحويلية الارتفاع بأكثر من نقطة إلى 57 نقطة بعدما تراجع في فبراير/شباط الماضي إلى 55.8 نقطة.
 
ويشير ارتفاع المؤشر فوق 50 نقطة إلى أن القطاع ينمو ويتوسع. وكان تراجع الدولار الأميركي قد ساعد أيضا على ارتفاع ملحوظ لأسعار النفط أمس الأربعاء.
 
وبالنسبة إلى المستثمرين في السلع الأولية على غرار النفط, فإن هبوط قيمة الدولار يعني أن في وسعهم شراء تلك السلع بأسعار أقل.
 
ومن العوامل الأخرى التي ساعدت على ارتفاع أسعار الذهب الأسود أن أحجام تداولات اليوم الخميس كانت محدودة قبيل عطلة عيد الفصح المسيحي.

المصدر : وكالات