طيران الصين قد تستحوذ على خطوط تشينزين الجوية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت خامس أكبر شركة خطوط جوية صينية الاثنين أن رئيسها عزل من منصبه ويجرى التحقيق معه للاشتباه في ضلوعه في فساد مالي.
 
وقالت خطوط شينزين الجوية -التي يقع مقرها في مدينة شينزين في مقاطعة غواندونغ بجنوب الصين- في بيان إن مسؤوليات رئيسها المعتقل لي كون انتقلت إلى نائبه فان شينغ، وهو مسؤول في الحزب الشيوعي ويشغل في الوقت نفسه منصب نائب رئيس شركة صينية أخرى للطيران هي طيران الصين.
 
وشركة طيران الصين التي تسيطر عليها الدولة ثاني أكبر مساهم في خطوط شينزين الجوية، إذ تصل حصتها فيها إلى 25%, وهي تسعى لزيادة تلك الحصة وفق ما قالت وكالة داو جونس الاقتصادية يوم الجمعة الماضي.
 
وقالت وسائل إعلام حكومية إن تعيين فان شينغ نائبا لرئيس خطوط شينزين زاد من فرص استحواذ طيران الصين عليها.
 
وفي البيان الذي نشرته اليوم, قالت خطوط شينزين إن الشرطة تحقق مع رئيسها المعزول للاشتباه في ارتكابه جرائم اقتصادية دون تحديد طبيعتها بدقة.
 
وكانت الشركة أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن مساهما رئيسيا فيها اعتقل أيضا ويجري التحقيق معه دون أن توضح طبيعة التهم التي اعتقل على أساسها.
 
وبدأت شركة شينزين النشاط في 1992, وحققت العام الماضي إيرادات تعدت 73 مليون دولار وفقا لنشرة اقتصادية صينية. ولدى الشركة أسطول مؤلف من 136 طائرة, ونقلت العام الماضي 15.1 مليون مسافر حسب المصدر ذاته.

المصدر : الفرنسية