بكين تعارض التدخل بسياستها النقدية
آخر تحديث: 2010/3/6 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/6 الساعة 15:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/21 هـ

بكين تعارض التدخل بسياستها النقدية

جو جياوشوان: الصين لا تزال تشعر بآثار الأزمة المالية (رويترز-أرشيف)

قالت الحكومة الصينية إنها تعارض التدخل السياسي في آلية سعر صرف عملتها بينما تتصاعد الضغوط العالمية على السياسيين لرفع سعر صرف اليوان مقابل الدولار.
 
وقال محافظ البنك المركزي الصيني جو جياوشوان "أحيانا يتم إخضاع مسألة سعر الصرف للسياسة ونحن نعارض مثل هذا التصرف".
 
وقد أصبحت مسألة رفع سعر صرف العملة الصينية مثار خلاف بين بكين وشركائها التجاريين الغربيين الذين يقولون إن بكين تحقق مكاسب تجارية من الاحتفاظ بسعر صرف عملتها منخفضا مقابل الدولار.
 
وربطت بكين اليوان الصيني بالدولار منذ منتصف عام 2008. وتقول إن إحدى أولوياتها السياسية المحافظة على استقرار عملتها من أجل مصلحة شركاتها ونمو قطاع العمل فيها.
 
لكن الاقتصاد الصيني استطاع النهوض من الأزمة الاقتصادية العالمية وسجل نموا بلغ 10.7% في الربع الأخير من العام الماضي في أعقاب تنفيذ خطة حكومية سخية للحفز الاقتصادي.
 
وأوضح جو أنه برغم المؤشرات على بدء الانتعاش الاقتصادي فإن الصين لا تزال تشعر بآثار الأزمة المالية.
 
وأضاف "سنسحب سياسات الحفز الاقتصادي إن عاجلا أم آجلا، لكن يجب أن نكون حذرين إزاء اختيار توقيت ذلك".
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات