وضع سوق الوظائف من المؤشرات الرئيسية على مدى انتعاش الاقتصاد الأميركي (الفرنسية)

أظهرت بيانات حكومية اليوم الخميس تراجعا كبيرا لعدد العاطلين المتقدمين للحصول على طلبات إعانة للمرة الأولى في الولايات المتحدة نهاية الشهر الماضي.
 
وقالت وزارة العمل الأميركية إن 469 ألف طلب قدم في الأسبوع المنتهي يوم 27 فبراير/شباط الماضي مقابل 495 ألفا في الأسبوع الذي سبقه.
 
وهذه المرة الأولى في ثلاثة أسابيع التي تشهد تراجعا لعدد طلبات الحصول على إعانات البطالة لأول مرة. وكان محللون قد توقعوا تسجيل 470 ألف طلب في ذلك الأسبوع.
 
وفي الأسبوع المنتهي يوم 20 من الشهر الماضي, سُجل في المجموع 4.5 ملايين طلب إعانة من قبل العاطلين، متراجعا بواقع 134 ألفا عن الأسبوع السابق الذي بلغت الطلبات القديمة والجديدة خلاله 4.6 ملايين.
 
وعززت البيانات التي نشرتها وزارة العمل الأميركية الدولار مقابل اليورو خلال التعاملات في أسواق العملات اليوم.
 
وستعلن الحكومة الأميركية غدا الجمعة بيانات بشأن البطالة خلال الشهر الماضي برمته, ستوضح ما إذا كان الاقتصاد الأميركي يستوعب أعدادا أكبر من العاطلين, وبالتالي ما إذا كان الانتعاش الذي بدأ في الربع الثالث يترسخ أم يضعف.
 
وكانت بيانات حديثة قد أشارت إلى أن الاقتصاد نما في الربع الأخير من العام الماضي بمعدل 5.9% فوق ما توقعته الحكومة. إلا أن معدل البطالة على المستوى الاتحادي لا يزال مرتفعا، إذ يبلغ الآن 9.7% بعدما قفز العام الماضي إلى 10%.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الأستاذ بجامعة ميريلاند بيتر موريتشي قوله إن ارتفاعا كبيرا للوظائف سيعني زوال الركود نهائيا.
 
وأضاف أنه في حال تسجيل فقدان كبير للوظائف فهذا سيعني أن ركودا مزدوجا بات احتمال حدوثه عاليا.

المصدر : وكالات