أوباما: الإدارة ستفكر في مناطق جديدة للتنقيب عن النفط (الفرنسية -أرشيف)

أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن خطط لتوسع شامل في التنقيب عن النفط والغاز في مياه البحر في إطار جهود لكسب تأييد الجمهوريين لقوانين جديدة لمكافحة التغير المناخي.
 
وقال أوباما -الذي ينتمي للحزب الديمقراطي- في قاعدة أندروز الجوية خارج واشنطن، إن إدارته ستفكر في مناطق جديدة للتنقيب في وسط وجنوب الأطلسي وخليج المكسيك في حين "تدرس وتحمي المناطق الحساسة في القطب الشمالي".
 
ونبه أوباما الذي يحتاج إلى تأييد الحزبين الديمقراطي والجمهوري لإقرار مشروع القانون الذي سيضع قيودا على انبعاث الغازات المسببة للانحباس الحراري إلى أن التوسع في التنقيب لن يكون الرد الشامل على تحديات الطاقة الأميركية.
 
وتقضي الخطة بالسماح بالتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي قبالة ساحل ولاية فرجينيا لإيجاد وظائف وتقليل اعتماد الولايات المتحدة على النفط الأجنبي.
 
وتعتبر عمليات الحفر محظورة منذ أكثر من 20 عاما في معظم المناطق البحرية للولايات المتحدة خارج خليج المكسيك بسبب مخاوف من أن التسربات النفطية قد تلحق أضرارا بالبيئة.
 
من ناحية أخرى واصلت كميات المخزون الاحتياطي الأميركي من النفط الخام ارتفاعها خلال الأسبوع الماضي.
 
 وذكرت وزارة الطاقة الأربعاء أن المخزون ارتفع بمقدار 2.9 مليون برميل إلى 354.2 مليون برميل.

في الوقت نفسه ارتفعت كميات مخزون البنزين بنحو 300 ألف برميل إلى 224.9 مليون برميل, وفور صدور البيانات تراجعت أسعار النفط  بشكل طفيف. وسجل الخام الأميركي من نوع غرب تكساس الخفيف تسليم شهر مايو/أيار المقبل 83.22 دولارا مقابل 83.50 دولارا قبل صدور هذه البيانات.

المصدر : وكالات