محمد الجاسر عين أول رئيس للمجلس النقدي الخليجي (الفرنسية-أرشيف)

اختير اليوم محمد الجاسر الرئيس الأول للمجلس النقدي الخليجي وهو محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي).

وبحسب بيان تُلي أثناء اجتماع بالعاصمة السعودية الرياض للدول الخليجية الأربع المشاركة في مشروع العملة الموحدة وهي السعودية والبحرين وقطر والكويت سيعين محافظ مصرف البحرين المركزي رشيد المعراج في منصب نائب رئيس المجلس النقدي الخليجي.

ودشن محافظو البنوك المركزية في الدول الأربع اليوم المجلس النقدي المشترك المتوقع أن يرسي أسس بنك مركزي إقليمي وأن يجهز لإطلاق عملة موحدة في إطار خطة تعود لنحو عشر سنوات.

وسيركز الاجتماع على كيفية دفع الوحدة النقدية للأمام وبحث الإجراءات المتعلقة بإطلاقها. وسيبحث محافظو البنوك المركزية المسائل القانونية والإدارية لإطلاق العملة الموحدة.

ومن المقرر أن يعقد المجلس اجتماعا دوريا كل شهرين, وسيتبع آلية التساوي في عملية الحصص والتصويت, كما سيضع جدولاً زمنياً جديداً لإطلاق العملة الموحدة.

يشار إلى أن قادة دول مجلس التعاون الخليجي صادقوا على خطة للوحدة النقدية في المنطقة الأولى لتصدير النفط في العالم رغم غياب الإمارات -ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة- وعُمان.

وفي العام الماضي تخلى التكتل عن موعد نهائي أولي في 2010 لإصدار عملة موحدة قائلا إن المجلس النقدي المشترك سيضع جدولا زمنيا جديدا للمشروع.

الإمارات وعمان
من جهة أخرى أكدت الكويت -التي تترأس مجلس التعاون الخليجي هذا العام- أنها ستجعل إعادة الإمارات وعمان إلى مشروع العملة الموحدة أولوية بالنسبة لفترة رئاستها.

وقال محافظ البنك المركزي الكويتي الشيخ سالم عبد العزيز الصباح -بعد اجتماع لرؤساء البنوك المركزية الستة بمجلس التعاون الخليجي في الكويت الأسبوع الماضي- إنه ما زال يتمنى أن تعطي الإمارات وعمان للمسألة فرصة ثانية.

وقالت الإمارات الشهر الماضي إنها لا تبحث معاودة الانضمام للمجلس، في حين أن عُمان -التي انسحبت من مشروع العملة الخليجية الموحدة في 2006- قالت أكثر من مرة إنه من غير المرجح إعادة النظر في انضمامها للمشروع في وقت قريب.

المصدر : رويترز