مئات الروس تظاهروا قبل أيام في موسكو احتجاجا على غلاء المعيشة (رويترز)

طالب آلاف الروس أمس باستقالة الحكومة التي يرأسها فلاديمير بوتين, وانتقدوا بشدة أداء الكرملين خلال احتجاج جديد على ارتفاع تكلفة المعيشة وانخفاض الأجور.
 
وشارك نحو أربعة آلاف شخص في مظاهرة غير مرخص لها من السلطات في مدينة أركانغيلسك بشمال غرب روسيا, ورددوا خلالها هتافات تنادي بسقوط السلطة.
 
ورفع المتظاهرون الذين تحدوا البرد القارس أعلام الحزب الشيوعي ولافتات كتب على بعضها "لا نصدق السلطات" و"نطالب بزيادة الأجور".
 
وكانت المعارضة الروسية نظمت في الأيام الماضية احتجاجات مماثلة منها يوم "غضب وطني" السبت الماضي, وتعتزم تنظيم مزيد من المظاهرات بعد غد الأربعاء وفي الأول من مايو/أيار المقبل.
 
وتوزعت الاحتجاجات الأخيرة على عدة مناطق بالبلاد منها العاصمة موسكو, وفلاديفوستوك بأقصى شرق روسيا, وكالننغراد في غربها.
 
وطالب المحتجون في مظاهرات الأيام القليلة الماضية بزيادة الأجور وخفض الفواتير الخاصة بالاستهلاك في المنازل وإلغاء ضريبة النقل وخفض الرسوم المفروضة على السيارات المستوردة.

المصدر : رويترز