النائب أشرف بدر الدين (الجزيرة نت)
الجزيرة نت-القاهرة
اتهم نائب عن الإخوان المسلمين في مصر الحكومة بحجب مبلغ 1.2 تريليون جنيه (218 مليار دولار) عن الموازنة العامة المعلنة مما تسبب -حسب قوله- في زيادة العجز بتلك الموازنة, وتفاقم البطالة والفقر.
 
وقال النائب أشرف بدر الدين, عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب إن ذلك المبلغ عبارة عن "موازنة خفية" تساوي أربعة أضعاف الموازنة العامة المعلنة.
 
ورأى في مذكرة لطلب استجواب رئيس الوزراء أحمد نظيف قدمها إلى مجلس الشعب أمس الأحد وينتظر أن تتم مناقشتها خلال الأيام المقبلة, أن ما أطلق عليه الموازنة الخفية يُعد انتهاكا للدستور والقانون.
 
وقال بدر الدين إن حجب ذلك المبلغ أدى أيضا إلى تضخّم حجم الدين العام, وتدني مستوى الخدمات, وضعف الإنفاق على الاستثمارات العامة خاصة ما يتعلق بالقطاعات الحيوية كالصحة والتعليم والإسكان والنقل والمواصلات مما يعد تهديدا للأمن القومي، حسب ما ورد بمذكرته.
 
وأوضح النائب أن كل ذلك أدى إلى تدني ترتيب مصر في لائحة المؤشرات الدولية اجتماعيا واقتصاديا.
 
"
النائب بدر الدين يعتبر أن الحكومة تهدد الأمن القومي من خلال إبقاء خمسة أضعاف الموارد العامة للدولة خارج الموازنة المعلنة
"
مبررات الاتهام

وفي المذكرة التي طلب فيها استجواب الحكومة بهذا الشأن, قال بدر الدين إن الحكومة أخفت المبلغ الذي أشار إليه (1.2 تريليون جنيه) عن الموازنة العامة للدولة من خلال الصناديق الخاصة.
 
واتهم النائب الحكومة بالهدر المتعمد للمال العام, وقال إن المال المهدر يبلغ بالتحديد 1272 مليار جنيه (231 مليار دولار) وهو ما يزيد على إجمالي الناتج المحلي الإجمالي, ويساوى 446% من إجمالي إيرادات الموازنة العامة, كما أنه يساوى 14 ضعف عجز الموازنة.
 
كما اتهمها بتهديد الأمن القومي بتعمدها إبقاء خمسة أضعاف الموارد العامة للدولة خارج الموازنة. وقال إن هذا أدى بدوره إلى مضاعفة أرقام العجز بالموزانة, ووصول حجم الدين العام المحلي والخارجي إلى ما يوزاي 100% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
وحسب النائب بدر الدين، فإن الدليل الذي استند إليه في طلب الاستجواب هو تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات عن نتائج فحص ختامي للموازنة العامة للدولة للعام المالي 2008/2009 وما قبلها.

المصدر : الجزيرة