تركيا ترفض مجرد "شراكة" مع أوروبا
آخر تحديث: 2010/3/27 الساعة 22:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/27 الساعة 22:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/12 هـ

تركيا ترفض مجرد "شراكة" مع أوروبا

ميركل تسعى من خلال زيارتها القادمة لتركيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية (الفرنسية-أرشيف)

أعربت تركيا عن رفضها للفكرة التي تروج لها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والتي تدعو فيها إلى شراكة مميزة بين تركيا والاتحاد الأوروبي بدلا من الانضمام الكامل للاتحاد.

وردا على تصريحات ميركل، قالت وزارة الخارجية التركية إنه "لا خيار آخر لتركيا سوى الانضمام الكامل للاتحاد الأوروبي".

يأتي ذلك قبيل زيارة المستشارة الألمانية لتركيا المقررة الاثنين القادم، وتهدف إلى تعزيز العلاقات البينية بين الطرفين وخاصة في الجانب الاقتصادي حيث وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين لنحو 25 مليار يورو (36 مليار دولار) في عام 2008.

وينشط أكثر من أربعة آلاف شركة ألمانية في تركيا. وسيضم الوفد المرافق للمستشارة الألمانية رؤساء شركات.

وهذه الزيارة تعد الثانية التي تقوم بها ميركل لتركيا بعد زيارة أولى عام 2006.

وكانت ميركل قد صرحت الأربعاء الماضي خلال مقابلة مع صحيفة ميليت التركية بأنها مقتنعة بأن "الشراكة المميزة" بين تركيا والاتحاد الأوروبي هي الصيغة المثلى، بدل الانضمام الكامل.

وبينت ميركل أن المفاوضات بين الاتحاد وتركيا تنقسم إلى 35 ملفا، وأنها ترى إمكانية التفاهم على 27 أو 28 ملفا منها وهو ما يؤهل تركيا للعلاقة المميزة مع الاتحاد.

وأضافت أن الاستمرار في المفاوضات التي انطلقت عام 2005 سيستمر بشكل مفتوح دون ضمان تحقيق تفاهم لانضمام تركيا للاتحاد. ويؤيد فكرة الشراكة المميزة كذلك الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي. 

المصدر : وكالات