الأمم المتحدة تطالب بفتح جميع معابر قطاع غزة المغلقة منذ ثلاث سنوات (الأوروبية) 

بعد ثلاث سنوات من فرض الحصار الاقتصادي الخانق على قطاع غزة تدهورت الأوضاع المعيشية لنحو 1.5 مليون فلسطيني يعيشون فيه.
 
وقالت السلطة الفلسطينية في رسالة إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة والأمين العام للمنظمة بان كي مون إن الحصار على القطاع يقترب من اليوم الألف، مطالبة بممارسة الضغط على إسرائيل لإنهاء الإغلاق.
 
وأوضحت الرسالة أن الإغلاق أثر بصورة سلبية على جميع مجريات الحياة بالقطاع، مشيرة إلى أن الوضع بقطاعات الاقتصاد والصحة والتعليم والمؤشرات الاجتماعية تكشف كلها عن حجم المعاناة الإنسانية التي تسببت فيها سلطات الاحتلال للشعب الفلسطيني.
 
وأشارت إلى أن أكثر من 70% من سكان القطاع يعيشون تحت خط الفقر ويعتمدون في معيشتهم على المعونات الغذائية، وأن الحصار يقلص الصادرات والواردات ويتسبب في زيادة معدل البطالة كما تسبب في انهيار النظام الصحي.
 
وكانت إسرائيل فرضت الحصار على غزة في أعقاب استيلاء حماس على السلطة في يونيو/ حزيران 2007، وشددت الإغلاق بعد حربها على القطاع في ديسمبر/ كانون الأول 2009.
 
وبعد دعوات أممية بفتح معابر القطاع، بدأت إسرائيل السماح لبعض مواد الإغاثة الإنسانية بالدخول. لكن الأمم المتحدة تطالب بفتح جميع المعابر إلى القطاع.

المصدر : الألمانية