الوزير محمد البصيري خلال جلسة البرلمان الكويتي اليوم الثلاثاء (الفرنسية)

أعلن وزير المواصلات الكويتي اليوم الثلاثاء أنه شكل الأسبوع الماضي لجنة للتحقيق في فساد مالي وإداري محتمل بالخطوط الجوية الكويتية التي يفترض الانتهاء من خصخصتها قريبا.
 
وقال الوزير محمد البصيري خلال نقاش بمجلس الأمة (البرلمان) الكويتي إن ما يحدث في المؤسسة سوء إدارة وفساد في الأمور المالية والإدارة.
 
وتابع الوزير الكويتي أنه أمهل اللجنة شهرين لاستكمال التحقيق, وتعهد بإحالة كل من يثبت ضلوعه في تجاوزات إلى القضاء.
 
ونفى البصيري بشدة صحة تقارير أشارت إلى وجود مشاكل فيما يتعلق بصيانة محركات طائرات الخطوط الكويتية, وقال إن الصيانة تتم في مستودعات الصيانة الخاصة بالشركات المصنعة لتلك الطائرات.
 
وقال نواب كويتيون إن تجاوزات كثيرة حدثت في إدارة المؤسسة خاصة خلال العامين الأخيرين منذ أن أجاز البرلمان مشروع قانون يقضي بخصخصتها في أجل ينقضي نهاية مارس/آذار الحالي.
 
وتحدث النائب الصيفي مبارك الصيفي خلال النقاش البرلماني عن "سرقة منظمة" مورست في الخطوط الكويتية, وقال إنه لهذا السبب ستباع بسعر رخيص مضيفا أنها باتت "مثالا" للفساد.
 
وبمقتضى خطة الخصخصة ستتحول المؤسسة إلى شركة مساهمة يستحوذ مستثمرون محليون أو أجانب على حصة تصل إلى 35% منها على أن تباع 40% من أسهمها لمواطنين كويتيين وتحتفظ مؤسسات تابعة للدولة بحصة 20% وتوزع الـ5% المتبقية على عمال المؤسسة.
 
وكانت الخطوط الكويتية –التي تملك الآن أسطولا يضم 15 طائرة إيرباص- قد تكبدت خلال العقدين الماضيين خسائر بلغت 2.5 مليار دولار وهو ما جعلها تواجه اتهامات متعاقبة من البرلمان الكويتي بسوء التصرف والإدارة وهدر الأموال العامة.

المصدر : الفرنسية