بكين: رفع قيمة اليوان كارثة
آخر تحديث: 2010/3/18 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/18 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/3 هـ

بكين: رفع قيمة اليوان كارثة

بكين تعهدت مرارا بالإبقاء على سعر صرف اليوان مستقرا (رويترز-أرشيف)

قالت هيئة صينية شبه حكومية الخميس إن الإذعان للضغوط الغربية برفع قيمة اليوان سيسبب كارثة لصادرات الصين التي حلت مطلع العام الماضي محل ألمانيا في كونها أكبر مصدر عالمي.
 
وجاء التحذير أياما بعد دعوة بكين الولايات المتحدة ودولا غربية أخرى إلى عدم تسييس مسألة سعر صرف اليوان, وتعهدها بالإبقاء عليه مستقرا لمساعدة المصدرين الصينيين.
 
وقال زانغ وي نائب رئيس المجلس الصيني لتشجيع التجارة العالمية في مؤتمر اقتصادي ببكين إن المجلس يدرس مع ألف مصدر في 12 قطاعا صناعيا ما إذا كان في وسعهم تحمل سعر صرف أقوى لليوان.
 
أخطار على الصادرات
وأشار في هذا السياق إلى أن هوامش ربح قطاعات ذات قدرة تشغيلية عالية مثل الملابس والأثاث لا تتعدى 3%, وبالتالي فإنها تتضرر من رفع قيمة اليوان الذي يقول اقتصاديون إن قيمته الحالية تقل بنسبة 25% عن قيمته الحقيقية.
 
"
الصين تنكر تصريحات غربية بأن القيمة الحالية لليوان منخفضة كثيرا عن قيمته الحقيقية. ويقول خبراء إن الانخفاض المفترض يبلغ 25% 
"
وأكد وين أن الشركات العاملة في تلك القطاعات يمكن أن تواجه خطر التلاشي الفوري في حال جرى رفع  سعر صرف اليوان. وتابع أن العواقب ستكون في هذه الحالة كارثية بالنسبة إلى تلك الشركات.
 
ومن بين الصادرات التي قال المسؤول الصيني إنها قد تتضرر من رفع قيمة اليوان معدات الاتصال ومنتجات ميكانيكية.
 
وتشكل الصادرات أحد المحركات الأساسية لاقتصاد الصين الذي يؤكد القادة الصينيون أنه سينمو هذا العام بنسبة لا تقل عن 10%.
 
من جهته, قال مصدر صيني اطلع على اختبارات حكومية لتقييم تداعيات تعديل محتمل لقيمة العملة الصينية إن الخضوع للضغوط الخارجية بشأن اليوان هو آخر ما يمكن أن تفعله الصين حتى لو كان ذلك هو الخيار الصحيح.
 
وكان رئيس الوزراء الصيني ون جياباو قد أنكر الأحد الماضي أن يكون اليوان منخفضا عن قيمته الحقيقية -مثلما تقول الولايات المتحدة ودول غربية أخرى- وانتقد إدارة الرئيس باراك أوباما "لتسييسها" هذه المسألة.
 
وفي موقف يدعم الحجج الصينية بأن سعر الصرف الحالي لليوان ليس هو السبب في الاختلال التجاري لصالح الصين, أكد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) أول أمس الثلاثاء في جنيف أن تعريض العملة الصينية لتقلبات السوق يطرح مخاطر عالمية.
المصدر : وكالات

التعليقات