العجز التجاري لأميركا وأوروبا يرتفع
آخر تحديث: 2010/3/18 الساعة 20:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/18 الساعة 20:05 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/3 هـ

العجز التجاري لأميركا وأوروبا يرتفع

عجز ميزان المعاملات الجارية للعام 2009 بلغ نحو 419.9 مليار دولار (رويترز-أرشيف) 

ارتفع العجز في ميزان المعاملات الجارية بالولايات المتحدة في الربع الأخير من العام الماضي إلى 115.6 مليار دولار، وبلغت نسبة العجز 3.2% ارتفاعا من 2.9% سجل في الربع الثالث من 2009.

وأوضح تقرير لوزارة التجارة الأميركية أن الارتفاع جاء مدفوعا في الأساس بتفاقم العجز التجاري للبلاد.

ووفقا للتقرير فإن عجز ميزان المعاملات الجارية للعام 2009 بأكمله بلغ نحو 419.9 مليار دولار، ليسجل أقل مستوياته منذ العام 2001 وذلك بما يعادل 2.9% من الناتج المحلي الإجمالي انخفاضا من 4.9% في 2008.

والمعاملات الجارية هي المقياس الأوسع نطاقا لإجمالي التجارة للدولة مع بقية العالم, وتغطي السلع والخدمات والتحويلات النقدية.

واتسعت الفجوة في ميزان المعاملات الجارية من 102.3 مليار دولار معدلة بالخفض في الربع الثالث من 2009، وكانت التوقعات تشير إلى أن العجز للربع الأخيرة من 2009 سيبلغ 119 مليار دولار.

العجز التجاري لمنطقة اليورو بلغ 12.1 مليار دولار في يناير/كانون الثاني الماضي (رويترز-أرشيف)
التجارة الأوروبية

وفي منطقة اليورو التي تضم 16 دولة أوربية فاق العجز التجاري التوقعات بأكثر من الضعف، رغم تنامي المؤشرات على زيادة الطلب الخارجي على صادرات المنطقة.

كما جاء هذا الأمر رغم تنامي حجم الصادرات بوتيرة أسرع خمس مرات من الواردات، حيث نمت الصادرات بنسبة 5%على أساس سنوي في حين ارتفعت الواردات 1% فقط.

ويعكس استمرار هذا العجز حجم المشكلات الاقتصادية الهيكلية التي تواجه دول اليورو والتي تشمل تفاقم الديون والعجز في الميزانيات.

وقد بلغ عجز منطقة اليورو 8.9 مليارات يورو (12.1 مليار دولار) في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأوضح مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) أن العجز التجاري للمنطقة في يناير/كانون الثاني من العام الماضي بلغ  12.1 مليار يورو.

وكان العجز التجاري للمنطقة بلغ 4.1 مليارات يورو في ديسمبر/كانون الأول.

المصدر : وكالات

التعليقات