الإضراب يهدد مستقبل البريطانية
آخر تحديث: 2010/3/14 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/14 الساعة 19:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/29 هـ

الإضراب يهدد مستقبل البريطانية

عاملون بالبريطانية هددوا بالإضراب احتجاجا على إجراءات إدارية (الفرنسية-أرشيف)

دعا وزير النقل البريطاني أندرو أدونيس أطقم الطائرات بشركة الخطوط الجوية البريطانية إلى التراجع عن قرار إضراب عام مزمع في وقت لاحق من الشهر الجاري.

واعتبر الوزير في تصريحات إعلامية أن من شأن الإضراب أن يهدد مستقبل الشركة والعاملين بها.

وأشار إلى أن الضرر الذي سيسببه الإضراب لن يقتصر على إزعاج الركاب وتعطيل الرحلات الجوية وإنما قد يتجاوز ليهدد مصير الشركة التي وصفها بأنها من كبريات الشركات في البلاد.

وأضاف أدونيس أن الإضراب سيضر الاقتصاد بشدة وسيهدد الوظائف الخاصة بالعاملين في الشركة.

وقرر اتحاد عمال الشركة (يونايت) القيام بالإضراب بعد انهيار محادثات بين الشركة والاتحاد بشأن تغيير ممارسات العمل وأجور الموظفين.

وكانت يونايت قالت الجمعة الماضية إن أعضاءها سيضربون عن العمل لثلاثة أيام اعتبارا من 20 مارس/آذار ثم لأربعة أيام ابتداء من 27 من الشهر نفسه.

وحملت المسؤولية لإدارة الشركة في فشل المفاوضات بينهما، مشيرة إلى أن  الرئيس التنفيذي للخطوط البريطانية ويلي وولش يعمد إلى إصدار بيانات القصد منها إشعال الوضع كلما بلغت المفاوضات مرحلة متقدمة.

من جانبها سحبت الخطوط البريطانية عرضا رسميا قدمته لأطقم الطائرات الخميس الماضي قائلة إنه كان مشروطا بعدم تحديد يونايت لمواعيد الإضراب.

وكانت الخطوط البريطانية أغضبت العاملين فيها مؤخرا بعدة إجراءات بينها تعديل الأجور, وتجميد الزيادات العام الحالي, إضافة إلى إحالة ثلاثة آلاف موظف للعمل الجزئي, وتقليص عدد أفراد الطواقم من 15 إلى 14 بالنسبة للرحلات الطويلة المنطلقة من مطار هيثرو في العاصمة لندن.
 
من جانبها بينت الشركة أنها اضطرت إلى اتخاذ جملة من الإجراءات بسبب وضعها المالي المتردي.
 
يذكر أن الخطوط الجوية البريطانية كسبت في 17 ديسمبر/كانون الأول الماضي دعوى قضائية أوقفت من خلالها إضرابا دعا إليه أيضا اتحاد العمال.
المصدر : وكالات