الصين من أكبر مستهلكي النفط بعد أميركا في ظل توسع اقتصادها (رويترز-أرشيف)

قالت وكالة الطاقة الدولية الجمعة إن الصين وقوى أخرى ناشئة في آسيا  تقود نموا قويا للطلب على النفط خلال هذا العام.
 
وأظهرت بيانات نشرتها الوكالة –التي تقدم المشورة في مجال الطاقة لثمان وعشرين دولة صناعية- أن الطلب الصيني على النفط سيرتفع هذا العام بنسبة 28%.
 
ووصفت الوكالة هذا الارتفاع بالمذهل, وذكرت أن من المتوقع أن تستوعب الصين نحو ثلث الطلب العالمي الإضافي. وتتوقع القيادة الصينية أن ينمو ثالث أكبر اقتصاد في العالم في 2010 بنسبة 10%.
 
وأشارت في المقابل إلى أن من غير المرجح أن ينتعش الطلب على الذهب الأسود هذا العام في الدول الصناعية التي لا تزال تعاني من تداعيات الركود.
 
ووفقا لتقديرات الوكالة, يرجح أن يظل الطلب في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ضعيفا هذا العام وينخفض بنسبة 0.3%. وتضم المنظمة 30 دولة بينها معظم دول منطقة اليورو.
 
وتوقعت وكالة الطاقة أيضا أن يرتفع الطلب على النفط في الدول المصنفة نامية بنسبة 4.3% في 2010 أيضا.
 
وفي البيانات التي نشرتها اليوم, رفعت الوكالة بصورة طفيفة تقديراتها للاستهلاك العالمي هذا العام إلى 86.6 مليون برميل يوميا من 86.5 مليون برميل بارتفاع عن العام الماضي قدره 1.8%.
 
وقالت إن الاستهلاك العالمي سيبلغ في المتوسط هذا العام 86.57 مليون برميل يوميا بزيادة 1.57 مليون برميل عن العام الماضي، وهو تقريبا مستوى الاستهلاك ذاته الذي أشارت إليه في تقديرات سابقة.
 
وقال المحلل في مجال الطاقة بسنغافورة فكتور شام إن هناك إجماعا على أن الاقتصاد العالمي ينمو مما يعزز الطلب على النفط.
 
وخلال التعاملات الآسيوية اليوم, ظل سعر برميل الخام الأميركي فوق 82 دولارا، في حين استمر سعر برميل مزيج برنت فوق 80 دولارا.
 
وأرجع محللون بقاء أسعار النفط منتعشة إلى عوامل منها توقع ارتفاع الطلب على المشتقات البترولية (البنزين وغيره) في الولايات المتحدة الصيف المقبل.

المصدر : وكالات