يتوقع أن تمنى شركات الطيران بالعالم بخسارة 2.8 مليار دولار في 2010 (الفرنسية-أرشيف)

رجح الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) اليوم أن تسجل شركات الطيران في العالم خسائر بنحو 2.8 مليار دولار في العام الجاري، مخفضة توقعاتها السابقة بشأن الخسائر بمقدار النصف.

واعتبر الاتحاد أن شركات الطيران تتعافى بقوة من آثار الأزمة المالية العالمية، وعزى ذلك إلى تحسن في معدلات الركاب والشحن والأسعار.

وبين المدير العام لإياتا جيوفاني بيسيناني أنه مع تسجيل معدلات الركاب والبضائع مستويات قياسية بنهاية العام المنصرم تتحرك كل المؤشرات للأمام، مشيرا إلى أن الانتعاش يحقق مستويات أفضل مما كان متوقعا.

وخفض الاتحاد الذي يضم 230 شركة طيران توقعاته للخسائر عن العام 2009 إلى 9.4 مليارات دولار من 11 مليار دولار توقعها في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وعن تقديراته للعام الجاري أشار الاتحاد إلى أن طلب المسافرين سيرتفع بنسبة 5.6% بعدما تراجع بنسبة 2.9% العام الماضي بينما سيقفز طلب الشحن إلى 12% بعد انخفاض بلغ 11.1% العام الماضي.

وتشير المعطيات إلى أن منطقتي آسيا وأميركا اللاتينية تتقدمان مسار الانتعاش لقطاع الطيران، بحيث يتوقع أن تحققا أرباح بنحو تسعمائة مليون دولار وثمانمائة مليون دولار على التوالي.

وقدر أن تسجل أميركا الشمالية خسائر بنحو 1.8 مليار دولار في حين سوف تمنى أوروبا بخسائر تقدر بـ2.2 مليار دولار.

وبالنسبة لأفريقيا يتوقع أن يستمر قطاع الطيران في التراجع ليسجل خسائر بنحو مائة مليون دولار.

وتوقعت إياتا أن تحتاج شركات الطيران من عامين لثلاثة أعوام قبل أن تعود لمستويات ما قبل الأزمة التي تفجرت في نهاية 2008.

المصدر : وكالات