واشنطن: ديون اليونان شأن أوروبي
آخر تحديث: 2010/3/10 الساعة 04:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/10 الساعة 04:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/24 هـ

واشنطن: ديون اليونان شأن أوروبي

مؤتمر صحفي لباباندريو وهيلاري كلينتون في واشنطن (رويترز)

قالت الولايات المتحدة إن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الذي التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما مساء أمس الثلاثاء لا يطلب مساعدة مالية أميركية, واعتبرت ديون اليونان مشكلة أوروبية.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس قبيل محادثات مغلقة بين أوباما وباباندريو ردا على سؤال عما إذا كانت الإدارة الأميركية ستؤيد مساعدة اليونان ماليا لمساعدتها على الخروج من أزمة الديون، إن "هذه مسألة تخص الاتحاد الأوروبي.. نعتقد أنهم يملكون القدرات لحل تلك المشكلة".
 
ووفقا لغيبس يفترض ألا يكون أوباما وضيفه اليوناني قد ناقشا خلال اجتماعهما المغلق خطط التقشف التي أقرتها الحكومة اليونانية وصادق عليها البرلمان الأسبوع الماضي. وكان باباندريو قد تحادث في وقت سابق الثلاثاء مع وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.
 
من جهته قال مسؤول في إدارة أوباما إن المهمة الرئيسية لحكومة باباندريو الاشتراكية هي الاستمرار في خططها لاستعادة الاستقرار المالي والنمو الاقتصادي, ووصف الخطوات التقشفية التي اتخذتها أثينا مؤخرا بالجريئة.
 
ويفترض أن يكون باباندريو قد حث الرئيس الأميركي على شن حملة على المضاربين لتفادي أزمة مالية جديدة، وهي الدعوة ذاتها التي توجه بها إلى قادة مجموعة العشرين أمس.
 
ووجهت المستشارة الألمانية أمس الثلاثاء دعوة مماثلة, وقالت إن هناك حاجة ملحة إلى مواجهة المضاربين الذين يستهدفون العملة الأوروبية الموحدة (اليورو).
 
وأضافت أن صندوق النقد الأوروبي المقترح إنشاؤه لمساعدة الدول التي تتعرض لأزمات مالية –على شاكلة ما يحدث لليونان ودول أخرى في منطقة اليورو مثل البرتغال وإسبانيا- يمكن أن يكون أداة مناسبة لمكافحة المضاربين.
 
وتهدف الخطط التي تبنتها أثينا وتشمل تجميدا للأجور والعلاوات في القطاع العام وزيادة للضرائب، إلى توفير مليارات الدولارات للمساعدة على خفض الديون التي تتجاوز 400 مليار دولار, والحد من العجز في الموازنة الذي يبلغ حاليا 12.7%.
 
ومن المقرر أن تشهد اليونان اليوم الأربعاء إضرابا عاما هو الثاني في أسبوعين احتجاجا على تلك الخطط. وينتظر أن يؤثر الإضراب الذي دعت إليه النقابات, على المدارس والبنوك والمطارات والقطارات والمستشفيات.
المصدر : وكالات