بنك اليابان يشتري سندات حكومية من السوق بمبلغ 242.9 مليار دولار (الأوروبية)
 
أكد وزير المالية الياباني أنه يريد خروج بلاده من الانكماش قبل نهاية العام الجاري محددا بذلك موعدا نهائيا أقرب بكثير من توقعات البنك المركزي في الوقت الذي زاد فيه من الضغوط للقيام بمزيد من التخفيف النقدي.
 
وقال ناووتو كان أمام البرلمان إن سنتين أو ثلاث سنوات فترة طويلة جدا قبل أن تتغلب البلاد على الانكماش, مضيفا "إذا كان ذلك ممكنا، آمل أن يتحول مؤشر أسعار المستهلكين إلى الجانب الإيجابي بحلول نهاية هذا العام".
 
وتوقع البنك المركزي الياباني أن تشهد البلاد ثلاث سنوات من الانكماش حتى مارس/آذار 2012, حيث إنها تتحسس طريق الخروج من أسوأ تباطؤ اقتصادي خلال عقود، لكنه قال إن الأسعار قد تكون أقل حدة مما كان يعتقد سابقا.

وتضغط الحكومة على بنك اليابان كي يدعم الاقتصاد الهش حتى في الوقت الذي تفكر فيه معظم البنوك المركزية الرئيسية الأخرى في تكرار خطوات الحفز التي طبقت أثناء الأزمة المالية العالمية.
 
ويقول محللون إنه رغم أن بنك اليابان يريد إدخار ذخيرة لوقت تلحق فيه الزيادات الكبيرة في الين أضرارا بالاقتصاد الهش، فإنه قد يتعين عليه العمل لاتخاذ مزيد من الخطوات قبل انتخابات المجلس الأعلى للبرلمان المتوقعة في يوليو/تموز القادم.
 
من جهته دعا وزير الخدمات المصرفية الياباني شيزوكا كامي إلى القيام بعمل ربما أكثر صرامة، وحث بنك اليابان على أن يضمن بشكل مباشر الدين العام، وهي خطوة يعارضها البنك بشدة خشية أن تؤدي إلى تضخم كبير على المدى البعيد.
 
ويشتري بنك اليابان حاليا سندات حكومية طويلة الأجل بشكل مباشر من السوق بمبلغ 21.6 تريليون ين (242.9 مليار دولار) سنويا, ويتردد البنك في زيادة كمية المشتريات ناهيك عن قيامه بضمان الدين الحكومي وحده بشكل مباشر.

المصدر : وكالات