مبيعات التجزئة ارتفعت بنسبة 1.2% في يناير لكنها كانت الأضعف منذ 15 عاما (الأوروبية)
 
أكدت بيانات رسمية أن تجارة السلع البريطانية مع باقي أنحاء العالم شهدت أعلى مستوى للعجز خلال قرابة السنة في ديسمبر/كانون الأول الماضي, كما سجلت تجارة التجزئة في يناير/كانون الثاني الماضي أقل نسبة نمو لها منذ 15 عاما.
 
وقال مكتب الإحصاءات الوطني إن العجز في تجارة البضائع البريطانية في ديسمبر/كانون الأول ارتفع إلى 7.27 مليارات جنيه إسترليني (11.2مليار دولار) من 6.79 مليارات جنيه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وسجل بذلك أعلى مستويات العجز منذ يناير/كانون الثاني 2009, وتوقع اقتصاديون أن يبلغ العجز 6.63 مليارات جنيه.
 
ويرجع ارتفاع العجز التجاري بنسبة 7.6% على أساس شهري في الواردات من البلدان غير الأوروبية, وهي أكبر زيادة منذ مارس/آذار 2009.
 
وارتفع العجز في تجارة البضائع مع الدول خارج الاتحاد الأوروبي إلى 3.5 مليارات جنيه (5.4 مليارات دولار) في ديسمبر/كانون الثاني الماضي من 3.12 مليارات جنيه في الشهر الذي سبقه.

غير أن العجز في تجارة البضائع البريطانية خلال عام 2009 بأكمله تراجع بواقع 11.5 مليار جنيه (17.9 مليار دولار) إلى 81.9 مليار جنيه.

من جهة أخرى ارتفعت مبيعات التجزئة في بريطانيا بنسبة 1.2% في يناير/كانون الثاني الماضي مقارنة مع العام السابق، وهي أقل نسبة نمو في المبيعات في يناير/كانون الثاني منذ 15 عاما.

ويعتقد المحللون أن موجة البرد والثلوج ساهمت في تراجع حجم المبيعات، كما أن المستهلكين سرعوا من الشراء في ديسمبر/كانون الأول الماضي للتغلب على زيادة في ضريبة المبيعات التي دخلت حيز التنفيذ عام 2010.

المصدر : وكالات