فرنسا لا تعيب هبوط اليورو
آخر تحديث: 2010/2/7 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/7 الساعة 12:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/23 هـ

فرنسا لا تعيب هبوط اليورو


لاغارد خلال مشاركتها في الاجتماع الوزاري للدول الصناعية السبع (الفرنسية)
 
اعتبرت وزيرة الاقتصاد والصناعة والتشغيل الفرنسية كريستين لاغارد السبت الهبوط الحاد للعملة الأوروبية مقابل الدولار بسبب المخاوف من تداعيات أزمة الديون في منطقة اليورو تحسنا مقارنة بالمستوى المرتفع جدا الذي كان عليه.
 
وقالت لاغارد في اجتماع وزراء مالية ومحافظي البنوك المركزية للدول الصناعية السبع الكبيرة في إيكالويت بأقصى شمال كندا "لطالما شكونا من أن الدولار بات قويا جدا. من الواضح أن هذا تحسن".
 
وكان اليورو قد تراجع أول أمس الجمعة إلى أدنى مستوى له في عام مقابل العملة الأميركية وسط عزوف كبير للمستثمرين عنه. وتم تداول اليورو في تعاملات الجمعة عند 1.3824 دولار بعدما كان تجاوز في الآونة الأخيرة 1.4 دولار.
 
وساعد على هبوط اليورو إلى ذلك المستوى تصريح لرئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه قال فيه إن دولا  كثيرة بمنطقة اليورو ستعاني من اختلالات مالية كبيرة ومتزايدة بشكل حاد.
 
وأضاف تريشيه, بعد أن أبقى البنك أسعار الفائدة دون تغيير, أن ارتفاع الدين العام وعجز المالية العامة سيضع أعباء إضافية على السياسة النقدية بمنطقة اليورو.
 
وهوّن إيوالد نوتني العضو في مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي أول أمس من الهبوط الحاد للعملة الأوروبية.
 
ووصف بالسخيف الحديث عن احتمال تفكك منطقة اليورو التي تضم 16 دولة, ويرزح بعض أعضائها مثل اليونان والبرتغال وإسبانيا تحت ديون حكومية تهدد استقرار اقتصاداتها التي تضررت بشدة من الأزمة الاقتصادية.
 
ولا تزال إسبانيا -خامس أكبر اقتصاد في منطقة اليورو- تعاني من الركود مع عجز كبير في الموازنة, ومستوى بطالة عال فوق 18%.
المصدر : وكالات

التعليقات