منصة نفطية إيرانية قرب الحدود البحرية مع قطر (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن وزير النفط الإيراني أن بلاده ستؤسس صندوقا وطنيا للطاقة لتمويل استثمارات في حقول نفط وغاز مشتركة مع بلدان مجاورة في وقت تحجم فيه الشركات الأجنبية عن الاستثمار في ظل العقوبات المفروضة على طهران والنزاع بينها وبين الغرب بشأن برنامجها النووي.
 
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية اليوم الأحد عن الوزير مسعود مير كاظمي قوله إنه من الضروري الاستثمار في مشروعات تطوير تلك الحقول المشتركة مع دول من بينها قطر.
 
ولم يقدم كاظمي تفاصيل عن الصندوق المرتقب أو عن حجم التمويلات اللازمة. ولم يتضح أيضا ما إذا كان سيجري ربط صندوق الطاقة بصندوق التنمية الوطنية المزمع إنشاؤه, والذي سيحول إليه ما لا يقل عن خمس عائدات البلاد من النفط والغاز.
 
وقالت وكالة الأنباء الرسمية الشهر الماضي إن الاستثمار في إيران -وهي خامس أكبر مصدر للنفط في العالم, وتملك ثاني أكبر احتياطي عالمي- سيكون على رأس أولويات صندوق التنمية الوطنية, وأوضحت أنه سيحل محل صندوق الاستقرار النفطي.
 
وأنشئ صندوق الاستقرار النفطي في 2000, وهو صندوق للطوارئ أسسته الحكومة لدعم الاقتصاد في مواجهة تقلبات أسعار النفط العالمية, ومساعدة القطاعين العام والخاص على تلبية احتياجاتهما من العملات الأجنبية من خلال توفير القروض.
 
وقبل أكثر من عام, قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن حجم صندوق الاستقرار النفطي يتجاوز 23 مليار دولار.

المصدر : رويترز