مشكلة مكابح تزيد متاعب تويوتا
آخر تحديث: 2010/2/3 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/3 الساعة 10:53 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/19 هـ

مشكلة مكابح تزيد متاعب تويوتا

البريوس الهجينة بيع منها 1.6 مليون سيارة منذ 1997 (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة تويوتا اليابانية للسيارات الأربعاء عن عيب في مكابح سياراتها الهجينة "بريوس" ليرتفع عدد سياراتها التي قررت استدعاءها لاحتوائها على عيوب تصنيعية أخطرها عيب في دواسات السرعة.
 
وقالت الشركة إنها تلقت بنهاية العام الماضي عشرات الشكاوى من وكلاء في اليابان وأميركا الشمالية بشأن مشكلة المكابح في سيارات البريوس الجديدة (الشعبية) التي لها محركان أحدهما يشتغل بالبنزين والآخر بالكهرباء.
 
وتوصف البريوس الهجينة التي بدأ إنتاجها عام 1997, وتسوق أساسا في اليابان وأميركا الشمالية, بأنها من أقل طرز تويوتا استهلاكا للوقود.
وأضافت الشركة أنها تحقق في الشكاوى التي تشمل البريوس المنتجة عام 2009.
 
حوادث
ومن ضمن الشكاوى التي وردت إلى الشركة شكوى من تصادم بريوس مع سيارة أخرى عند تقاطع طريق في يوليو/تموز الماضي. وحدث التصادم حين فشل سائق البريوس في إيقافها بسبب مشكل في المكابح.
 
وقال مسؤول من وزارة النقل اليابانية إن شخصين أصيبا بجروح طفيفة في الحادث. وأشار إلى أن المشتكين قالوا إن مكابح البريوس ليست بالكفاءة المطلوبة, موضحا أن أغلب الحوادث التي تعرضت لها البريوس وقعت بين ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين.
 
"
الحوادث التي تسببت فيها مكابح البريوس الهجينة خلفت جرحى, وأصبح مرجحا تعرض الشركة اليابانية لضغوط قانونية في الولايات المتحدة 
"
وأضاف أن الوزارة أمرت الشركة بأن تحقق في الشكاوى التي تلقتها بشأن مكابح البريوس غير المطابقة لمواصفات السلامة.
 
من جهتها, أكدت الهيئة الوطنية للسلامة المرورية في الولايات المتحدة أنها تلقت نحو 100 شكوى من خلل في مكابح البريوس, وقالت إن ذلك الخلل تسبب على الأقل في حادثين خلفا جرحى.
 
وكانت تويوتا -التي تعد أكبر شركة في العالم من حيث المبيعات- قد تلقت في السابق تقارير عن حوادث تعرض لها عدد من طرزها في الولايات المتحدة بسبب عيب تصنيعي في دواسات السرعة.
 
وكان ذلك العيب قد دفع الشركة إلى استدعاء ملايين السيارات من أميركا الشمالية وأوروبا والصين, ووقف إنتاج ثمانية من أكثر طرزها بيعا في الولايات المتحدة.
 
وبعد الكشف عن العيب في مكابح البريوس الهجينة, تراجع سهم تويوتا في التداولات الصباحية ببورصة طوكيو بنسبة 3.7%. ووفقا لتويوتا, فقد بيع 1.6 مليون بريوس هجينة منذ أن بدأ إنتاجها قبل 13 عاما.
 
ضغط أميركي
ولم تحدد تويوتا بوضوح طبيعة العيب الذي يتسبب أحيانا في تغيير مفاجئ لسرعة عدد من طرزها في أميركا الشمالية وأوروبا والصين على وجه الخصوص.
 
وفي انتقاد بدا قويا لتويوتا, قال وزير النقل الأميركي راي ليهود الثلاثاء إن الشركة اليابانية لم تستدع ملايين السيارات, التي يحتمل تعرضها لحوادث بسبب مشكلة دواسات السرعة, إلا بعدما تعرضت لضغط من الحكومة الأميركية.
 
وأضاف أن حكومة بلاده تدفع تويوتا لاتخاذ إجراءات لحماية المستهلكين (في أميركا) منذ أن بدأ تداول تقارير عن مشكلة دواسات السرعة في عدد من طرز الشركة.
 
وأوضح الوزير الأميركي في بيان أن تويوتا استغرقت وقتا كي تصل إلى النقطة التي تتصرف عندها بشكل مسؤول.
 
وفي إشارة إلى مقاضاة محتملة لتويوتا, قال مسؤول في وزارة النقل الأميركية لوكالة فرانس برس إن المشرعين في مجال السلامة المرورية يبحثون إجراءات جزائية ضد الشركة اليابانية. 
المصدر : وكالات

التعليقات