سوناطراك أكدت أنها حققت الاكتشافات الجديدة بجهودها الخاصة (رويترز)

أكدت شركة سوناطراك الجزائرية أنها حققت اكتشافات جديدة للنفط والغاز بجنوب البلاد, مشيرة إلى أنها أنجزت هذه الاكتشافات التي تعتبر الأولى خلال العام الجديد بجهودها الخاصة في أحواض حاسي بركين ووادي ميّة بالصحراء.
 
وقالت سوناطراك في بيان لها إن الاكتشافات تتعلق ببئر غار الخاتم الواقعة بمحيط زمول الكبر 2 وبئر خيط تسخة الواقعة بمحيط منزل لجمات في حوض بركين وبئر غلالة غرب الواقعة بمحيط المزايد في حوض واد مية.
 
وأضافت الشركة أنها اكتشفت غازا طبيعيا بمعدل تدفق بلغ  44.18 مليون قدم مكعبة يوميا في بئر خيط تسخة الامتداد الأول في محيط منزل لجمات في حوض بركين.

وحققت الجزائر 16 اكتشافا جديدا للنفط والغاز خلال العام الماضي في حين بلغت الاكتشافات 129 منذ العام 2000، وبقي احتياطي النفط والغاز في نفس المستوى منذ العام 1971، وفقا لوزارة الطاقة والمناجم.
 
وكان وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل قد كشف أن عوائد بلاده من النفط بلغت 4.2 مليارات دولار في الشهر الماضي بارتفاع قدّر بنسبة 33% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2009.
 
كما أكد أن معدل عوائد الجزائر من النفط في الفترة ما بين 2000 و2009 قدر بـ40 مليار دولار ما عدا في العام 2008 إذ بلغت العوائد سقف 77 مليارا بسبب ارتفاع أسعار النفط التي قاربت 147 دولارا للبرميل.

وكانت السلطات الجزائرية قد أوقفت الشهر الماضي الرئيس التنفيذي لسوناطراك وعددا من كبار المسؤولين التنفيذيين في الشركة عن العمل في إطار تحقيق قضائي في اتهامات بالفساد, غير أن القائم بأعمال الرئيس التنفيذي عبد الحفيظ فغولي أكد الأسبوع الماضي أن مشروعات الشركة تمضي بشكل طبيعي.
 
وكشف فغولي أن الشركة ستستمر في تنفيذ جميع استثماراتها المستقبلية المقدرة بنحو 69 مليار دولار أميركي، مشيرا إلى أن قدرات سوناطراك في مجال التكرير ستتضاعف لتبلغ حوالي 40 مليون طن مطلع 2016.

المصدر : وكالات