تويودا في الصين للدفاع عن تويوتا
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 11:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/28 الساعة 11:19 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/15 هـ

تويودا في الصين للدفاع عن تويوتا

تويودا اعترف أمام لجنة الكونغرس بأنه تم إهمال بعض معايير السلامة (الفرنسية)

قالت شركة تويوتا إن رئيسها أكيو تويودا سيتوجه غدا الاثنين إلى الصين لطمأنة المستهلكين في أكبر سوق للسيارات في العالم. يأتي ذلك في إطار جهد عالمي لاستعادة سمعة الشركة التي أضرتها عمليات السحب الضخمة مؤخرا.
 
وقالت المتحدثة باسم الشركة ريريكو تاكوشي إن تويودا سيعقد مؤتمرا صحفيا في فندق بكين في الصين لتوضيح عمليات الاستدعاءات الضخمة التي قامت بها الشركة في الفترة الأخيرة والتأكيد أنها ملتزمة بجعل سياراتها آمنة.
 
سوق واعدة
وكانت تويوتا أكدت الشهر الماضي أنها قدمت طلبا لاستدعاء أكثر من 75 ألف سيارة من طراز راف 4 في الصين -أكبر سوق سيارات في العالم عام 2009-وأنتجت السيارات المعنية في مصنع مشترك لشركة تويوتا مع فاو الصينية في تيانجين.
 
بلغت مبيات تويوتا في الصين 709 آلاف سيارة عام 2009 (رويترز)
وقالت تويوتا إن خططها للتوسع في السوق الصينية لم تتغير، حيث تتوقع أن ترتفع مبيعاتها في البلاد إلى 800 ألف سيارة هذا العام، مقارنة بـ709 آلاف سيارة في العام 2009.
 
وزادت مبيعات السيارات فى الصين العام الماضي بنسبة 45% إلى 13.6 مليون دولار، متقدمة بذلك على الولايات المتحدة باعتبارها أكبر سوق في العالم لصناعة السيارات.
 
واستدعت تويوتا أكثر من 8.5 ملايين سيارة  على الصعيد العالمي بسبب مشاكل في دواسات البنزين والمكابح ضمن أزمة سلامة متفاقمة تفجرت منذ شهر تقريبا وتركزت معظم عمليات سحب السيارات في الولايات المتحدة.
 
ويأتي المؤتمر الصحفي الذي سيعقده أكيو تويودا في الصين بعد مثوله الأربعاء أمام الكونغرس الأميركي فيما يتعلق بسلسلة من عمليات الاستدعاء التي أثرت على اسم وسمعة الشركة المعروفة بالاهتمام بالجودة.
 
اعتذار ومزيد الاتهامات
وقدم تويوتا اعتذاره للشعب الأميركي عن العيوب التي ظهرت ببعض طرز تويوتا والحوادث التي تسببت فيها, واعترف بأن مساعي الشركة للنمو والتمدد بشكل سريع كانت السبب وراء إهمال معايير السلامة في بعض السيارات.
 
وتعهد أمام اللجنة بالعمل بشكل جدي على إعادة الثقة في مؤسسته والتعاون الكامل مع التحقيقات الأميركية بشأن العيوب في سيارات تويوتا.
 
وكان النائب الديمقراطي إيدولفوس تاونز، الذي يرأس لجنة مجلس النواب التي تحقق في سجل السلامة لدى شركة تويوتا، اتهم الشركة اليابانية بأنها أخفت سجلات عن المحاكم الأميركية.
 
ووجه تاونز رسالة إلى رئيس تويوتا في الولايات المتحدة يوشيمي إينابا يطلب فيها من الشركة الرد على هذه المزاعم التي تتعلق بحوادث الانقلاب وبينها حوادث سجل فيها شلل لبعض الضحايا مع حلول 12 مارس/آذار المقبل.
 
واكتشفت هذه الأدلة عن إخفاء السجلات اكتشفت عند التدقيق في وثائق قدمها المحامي السابق في تويوتا ديميتريوس بيلر الذي كان ممثلاً للشركة بين نيسان/أبريل 2003 وحتى سبتمبر/أيلول 2007.
المصدر : وكالات

التعليقات