مبيعات فولكس فاغن تراجعت العام الماضي في ظل أزمة ضربت صناعة السيارات بالعالم(رويترز-أرشيف)

أعلنت شركة فولكس فاغن الألمانية للسيارات الخميس انخفاضا حادا لأرباحها العام الماضي, لكنها توقعت انتعاش مبيعاتها وأرباحها هذا العام.
 
وقالت الشركة إن أرباحها الصافية تراجعت بنسبة 79.8% إلى 960 مليون يورو (1.31 مليار دولار) من خمسة مليارات يورو (6.83 مليارات دولار) في 2008 جراء الأزمة التي ألمّت بصناعة السيارات في العالم بأسره.
 
كما هبطت أرباحها التشغيلية بنسبة 70.7% إلى 1.9 مليار يورو (2.59 مليار دولار). وتوقع محللون في استطلاع أجرته وكالة داو جونز في وقت سابق أن تحقق الشركة أرباحا تصل إلى 986 مليون يورو (1.34 مليار دولار).
 
وأضافت فولكس فاغن أن مبيعاتها تراجعت خلال العام الماضي أيضا بنسبة 7.6% إلى 105.2 مليارات يورو (143.6 مليار دولار). وأدى الإعلان عن هذه النتائج السلبية إلى هبوط حاد لسهم أكبر شركة سيارت في أوروبا خلال التعاملات في بورصة فرانكفورت.
 
وقالت الشركة الألمانية في بيان -نشر على أثر اجتماع لمجلس إدارتها- إن من المتوقع أن ترتفع إيراداتها وأرباحها التشغيلية خلال العام الحالي.
 
مستقبل همر لم يتقرر نهائيا بعدُ
(الأوروبية-أرشيف)
عروض جديدة

من جهة أخرى, تدرس شركة جنرال موتورز الأميركية عروضا جديدة لشراء وحدتها همر المتخصصة في إنتاج سيارات رياضية رباعية الدفع وفق ما قال مصدر قريب من الشركة اليوم.
 
وكانت الشركة قد أعلنت قبل يومين فشل صفقة لبيع همر لشركة شيخوان تنغتشونغ الصينية المتخصصة في إنتاج الآليات الثقيلة, وقالت إنها ستقوم بتصفية الوحدة التابعة لها.
 
ولم يعط المصدر تفاصيل عن عدد أو مصدر العروض بينما امتنع متحدث باسم همر عن تأكيد ما إذا كانت هناك بالفعل عروض جديدة.
 
بيد أن المتحدث ذاته أوضح أنه سيتم النظر في أي عروض بشأن همر على الرغم من الإعلان السابق عن تصفيتها بعد فشل الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الشركة الصينية قبل أشهر.
 
وأشار المتحدث ذاته إلى حالة مماثلة سابقة حيث أعلنت جنرال موتورز نهاية العام الماضي أنها تعتزم غلق وحدتها السويدية "ساب", لكنها تلقت بعد ذلك الإعلان عروضا من شركات راغبة في الاستحواذ عليها.

المصدر : وكالات