الجزائر تحقق فائضا تجاريا في يناير
آخر تحديث: 2010/2/23 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/23 الساعة 15:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/10 هـ

الجزائر تحقق فائضا تجاريا في يناير

 النفط والغاز شكلا أهم مبيعات الجزائر بواقع 97.48% من الصادرات (الفرنسية)

حققت الجزائر فائضا تجاريا الشهر الماضي بعدما ارتفعت صادرات البلاد بنسبة 5.74%, مستفيدة من زيادة الصادرات النفطية, مقابل هبوط الصادرات غير النفطية, في حين تراجعت قيمة الواردات بنسبة 10%.
 
وقالت بيانات المركز الجزائري للإعلام والإحصاء التابع لمديرية الجمارك إن قيمة الصادرات بلغت 3.49 مليارات دولار الشهر الماضي مقابل 2.94 مليار دولار من الواردات، وسجل الميزان التجاري للجزائر فائضا قدره 559 مليون دولار في يناير/كانون الثاني.

وأكدت البيانات أن صادرات النفط والغاز لا تزال تشكل أهم مبيعات الجزائر الخارجية بواقع 97.48% من إجمالي الصادرات، مقابل 2.52% للصادرات غير النفطية.
 
وبلغت قيمة الصادرات النفطية 3.41 مليارات دولار، مسجلة ارتفاعا بنسبة 6.23% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، بينما بلغت قيمة الصادرات غير النفطية 88 مليون دولار، بانخفاض بنحو 10.2% مقارنة بنفس الفترة من عام 2009.

وجاءت الولايات المتحدة في صدارة الدول المستوردة للسلع الجزائرية بقيمة 954 مليون دولار وتلتها إسبانيا بـ442 مليون دولار (انخفاض بنسبة 49 %)،  ثم فرنسا بـ403 ملايين دولار (تراجع  بنسبة 17%).
 
وجاءت كندا في المرتبة الموالية بواردات بلغت 268 مليون دولار ثم تركيا بـ241 مليون دولار والصين بـ 194 مليون دولار فإيطاليا بـ163 مليون دولار.

وفي المقابل احتلت فرنسا المركز الأول في قائمة الدول المصدرة للجزائر بقيمة 523 مليون دولار ثم الصين بقيمة 345 مليون دولار.
 
وجاءت إيطاليا في المرتبة الثالثة بصادرات بلغت 265 مليون دولار وتلتها ألمانيا بـ208 ملايين دولار وتركيا بـ154 مليون دولار وإسبانيا بـ153 مليون دولار والولايات المتحدة بصادرات بلغت قيمتها 126 مليون دولار.
المصدر : وكالات

التعليقات