التأم في الرياض اليوم الاجتماع الثالث للجنة المالية والفنية المكلفة باستكمال الدراسات التفصيلية لمشروع سكة حديد دول مجلس التعاون الخليجي والذي يتوقع أن تبلغ تكلفته الكلية نحو 25.6 مليار دولار.

وينتظر أن يناقش الاجتماع إعداد التصميمات الهندسية للمشروع الحديدي، ودراسة إنشاء هيئة خليجية للسكك الحديدية، إضافة إلى النظر في خطة العمل والجدول الزمني لاستكمال هذه الدراسات.

ويرجح أن يتم استقطاب الشركات المختصة للقيام بهذه الدراسات بداية من العام 2011، على أن تنتهي الدراسات خلال 18 شهرا من البدء فيها.

وقدرت دراسة متخصصة تكاليف الخط الحديدي بنحو 25.6 مليار دولار في حال استخدام قطارات الكهرباء بسرعة 350 كلم في الساعة و15.4 مليار دولار باستخدام قطارات الديزل بسرعة مائتي كلم في الساعة.

وبينت الدراسة أن طول المسار المقترح للمشروع 2160 كلم، منه 145 كلم داخل الكويت.

وتوقعت الدراسة ارتفاع حجم حركة الركاب بين دول المجلس من أربعة ملايين إلى 7.2 ملايين راكب سنويا، وتحديدا في الأعوام من 2016 إلى 2020.

وقدرت تكاليف شراء القطارات والمقطورات ب‍‍نحو 1.8 مليار دولار باستخدام قطارات الديزل، وبنحو ‍‍2.2 مليار دولار باستخدام قطارات الكهرباء.

وتضمنت الدراسة اقتراحا كويتيا بإنشاء محطتين بالقرب من مدينة الكويت لصيانة القطارات وخدمات النقل بكلفة قدرت ب‍‍نحو خمسين مليون دولار.

وشملت اقتراحا سعوديا بإنشاء محطات ومرافق بالقرب من مدينتي الجبيل والدمام في السعودية بكلفة قدرت بنحو ‍‍130 مليون دولار، وآخر قطريا بإنشاء محطتين في مدينة الدوحة، ومنطقة سلوى بتكلفة قدرت بنحو خمسين مليون دولار.

واقترحت الإمارات إنشاء ثلاث محطات في إمارتي أبو ظبي والشارقة ومنطقة جبل علي بكلفة 112 مليون دولار.

المصدر : وكالات