تويوتا تدرس خفض أسعارها بألمانيا
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 21:09 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/19 الساعة 21:09 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/4 هـ

تويوتا تدرس خفض أسعارها بألمانيا

عمليات السحب الكبيرة أثرت على سمعة تويوتا بوصفها سيارة آمنة (رويترز)

أكدت شركة تويوتا اليابانية أنها تدرس تقديم تخفيضات في أسعار سياراتها لمواجهة تدهور شعبيتها في ألمانيا على خلفية استدعاء ملايين السيارات جراء خلل في دواسة الوقود, في حين أبدى رئيس الشركة استعداده للمثول أمام الكونغرس الأميركي الأسبوع المقبل.

 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا ألمانيا آلان أوتنهوفن للطبعة الألمانية من صحيفة فايننشال تايمز الاقتصادية البريطانية إن تقديم حوافز للمشترين هو أحد الخيارات, مضيفا أن الشركة لن تدخل حرب تخفيضات مع شركات السيارات الأخرى.

 

وأشار أوتنهوفن إلى أن "70% من أصحاب تويوتا يحملون ولاء لها في حين أن 30% مترددون ويفكرون في شراء سيارة أخرى", معلقا على تأثير عملية سحب ملايين من سيارات تويوتا من الأسواق العالمية على ولاء عملائها.

 

وفي سياق متصل كان رئيس شركة تويوتا أكيو تويودا قد أعلن أنه سيحضر بنفسه الأربعاء المقبل جلسة استماع تعقدها لجنة الإشراف والإصلاح الحكومي بمجلس النواب الأميركي.

 

وقال تويودا في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه سيعهد إلى مدير عمليات الشركة في أميركا الشمالية بتمثيلها في جلسات الاستماع التي تعقدها لجان بالكونغرس يومي 23 و24 من الشهر الجاري والثاني من الشهر المقبل بشأن استرجاع الشركة اليابانية ملايين السيارات المعيبة.

 

وكانت تويوتا -وهي أكبر منتج سيارات في العالم- قد استدعت حوالي 8.5 ملايين سيارة لإصلاح عدة عيوب منها عيب في دواسة البنزين لا يسمح بارتدادها بعد رفع قدم السائق عنها مما يهدد بوقوع حوادث خطيرة وكذلك عيب في نظام المكابح بالسيارة الهجينة الشهيرة بريوس.

 

ونشرت الصحف اليابانية الرئيسية إعلانا لتويوتا يتضمن اعتذارا لاستدعاء السيارات الذي يؤثر في معظمه على مناطق خارج اليابان.  

 

وكانت الشركة قد نشرت اعتذارا مشابها في الصحف الأميركية بعدما تسببت أخطاء فنية بسياراتها في مقتل 34 شخصا بالولايات المتحدة منذ عام 2000، طبقا لمعلومات حكومية أميركية. وهي تواجه سلسلة من الدعاوى القضائية في عدد من الولايات الأميركية.

المصدر : وكالات