93% من طياري لوفتهانزا يعتزمون الإضراب يوم الاثنين (الفرنسية)
 
أكدت شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران أنها تتوقع خسائر يمكن أن تصل إلى 100 مليون يورو (136 مليون دولار) بسبب إضراب لأربعة أيام يعتزم طياروها القيام به خلال الأسبوع المقبل.
 
ويعتزم أكثر من 93% من بين 4500 من طياري الشركة -التي تعتبر مع أير فرانس كيه أل أم وشركة الخطوط الجوية البريطانية، الشركات الثلاث الكبرى في أوروبا- شن إضراب لمدة أربعة أيام اعتبارا من يوم الاثنين.
 
وقال عضو مجلس إدارة شركة لوفتهانزا ستيفان لوير إن الإضراب الذي دعت إليه النقابات "غير مناسب", وأكد أن حجوز الشركة تأثرت بالفعل, حيث تحول الكثير من الركاب إلى شركات الطيران الأخرى.
 
وتتوقع الشركة حالة من الفوضى في الرحلات، ولا سيما في مطار فرانكفورت، ثالث أكثر مطارات أوروبا ازدحاما.
 
وتعرضت لوفتهانزا التي توظف حوالي 100 ألف شخص منذ تسع سنوات لأسوأ إضراب في تاريخها حيث سبب حالة من البؤس للركاب وكلف الشركة خسائر تقدر بعدة ملايين يورو.

وشهد نشاط الشركة تراجعا بأكثر من 13% في الأشهر التسعة الأولى من عام 2009, وتظهر الأرقام الأخيرة المتوفرة، هبوط مداخيل التشغيل بنسبة 76%، وحذرت الشركة من أن النتائج الإيجابية لسنة كاملة ستتعرض لمخاطر كبيرة جدا.

المصدر : الفرنسية