طلبات إعانة البطالة الأميركية سجلت زيادة غير منتظرة في يناير/كانون الثاني (رويترز)

أكدت بيانات رسمية أن عدد طلبات الجديدة للتأمين ضد البطالة ارتفعت بشكل غير متوقع في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي كما شهدت أسعار المنتجين ارتفاعا حادا في شهر يناير/كانون الثاني مما يرفع العراقيل المحتملة أمام الانتعاش الاقتصادي المنشود بالبلاد.
 
وقالت وزارة العمل الأميركية إن طلبات إعانات البطالة الجديدة زادت بمعدل 31 ألفا إلى 473 ألفا خلال الأسبوع المنتهي في13 فبراير/شباط من 442 ألفا معدلة بالزيادة في الأسبوع السابق.
 
وتراجع متوسط أربعة أسابيع الذي يقدم صورة أدق لسوق العمل بمعدل 1500 طلب إلى 467 ألفا و500 طلب, ولم يتغير عدد المستمرين على قوائم الإعانة عند 4.56 ملايين للأسبوع المنتهي في السادس من فبراير/شباط.
 
 وتعتبر سوق العمل، الأكثر تضررا من أسوأ ركود في البلاد منذ سبعة عقود, رغم تراجع معدل البطالة إلى نسبة 9.7% في يناير/كانون الثاني, وفقد الاقتصاد الأميركي 8.4 ملايين وظيفة منذ بدء الانكماش في ديسمبر/ كانون الأول  2007.

أسعار المنتجين
وعلى صعيد متصل قالت وزارة العمل الأميركية إن أسعار الجملة ارتفعت بنسبة 1.4% الشهر الماضي، مما يعكس ارتفاع تكاليف البنزين ومنتجات الطاقة الأخرى, وكانت توقعات الاقتصاديين بزيادة بنسبة 0.7%.
 
وأظهرت البيانات أن أسعار الطاقة ارتفعت بنسبة 5.1% الشهر الماضي, وهي أكبر زيادة منذ أن ارتفعت بنسبة 5.6% في نوفمبر/تشرين الثاني, وسجلت زيادة بنسبة 11.5% في أسعار البنزين وبنسبة 16.2% في زيت التدفئة.
 
وباستبعاد المواد الغذائية وتكاليف الطاقة، ارتفعت أسعار المنتجين الأساسية على نحو أسرع مما كان متوقعا بنسبة 0.3% الشهر الماضي بعد استقرارها في ديسمبر/كانون الأول. وكان المؤشر الأساسي للتضخم من المتوقع أن يرتفع بنسبة 0.1 % في يناير/كانون الثاني.
 
ويعتقد الاقتصاديون حتى مع ارتفاع بنسبة 1.4% في مؤشر أسعار المنتجين لشهر يناير/كانون الثاني، أن التضخم لن يمثل تهديدا للاقتصاد الأميركي خلال بقية هذا العام.

المصدر : وكالات