حصة الحكومة اليمنية من النفط تراجعت إلى 30.9 مليون برميل (الفرنسية)

أكد تقرير حكومي أن عائدات اليمن من صادرات النفط الخام سجلت تراجعا كبيرا خلال العام الماضي حيث هوت إلى 1.959 مليار دولار مقارنة مع 4.396 مليارات دولار سنة 2008.
 
وقال التقرير السنوي للبنك المركزي اليمني إن هذا التراجع يعود إلى  انخفاض إجمالي كمية حصة الحكومة اليمنية من إنتاج النفط الخام في 2009 إلى 30.9 مليون برميل من 44.4 مليون برميل خلال سنة 2008.

وأرجع  التقرير السبب في هذا الهبوط الكبير إلى تراجع أسعار النفط العالمية في 2009 بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية، مشيرا إلى أن متوسط سعر الخام اليمني في عام 2009 احتسب بمبلغ 63.5 دولار للبرميل، نزولا من 103.3 دولارات في الفترة نفسها من عام 2008.

ويعتبر اليمن منتجا صغيرا للنفط, حيث يتراوح إنتاجه حاليا ما بين 280 ألف برميل و300 ألف يوميا بعد أن كان يزيد عن 400 ألف برميل يوميا في السنوات السابقة.
 
ويشكل دخل الحكومة اليمنية من تقاسم الإنتاج مع شركات النفط الأجنبية المنتجة ما يصل إلى 75% من الموازنة العامة للدولة و63% من إجمالي صادرات البلاد, و30% من الناتج المحلي.
 
وبدأ اليمن منذ العام الماضي الاعتماد أيضا على تصدير الغاز المسال لدعم موازنة الدولة نتيجة انخفاض عائدات النفط.

 

ويعد مشروع بلحاف للغاز الطبيعي المسال الذي يشتمل على خط أنابيب يمتد من محافظة مأرب في شرقي البلاد أكبر مشروع اقتصادي في تاريخ اليمن المعاصر إذ تبلغ تكاليفه الإجمالية 4.5 مليارات دولار.

 

ويؤمل أن يرتفع إنتاج محطة بلحاف إلى 6.7 ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا.
 
وبحسب تقرير إحصائي لشركة "بي بي" فقد بلغت احتياطيات اليمن المؤكدة من الغاز الطبيعي 17.3 تريليون قدم مكعب في نهاية 2008.

المصدر : وكالات