أوباما أكد أن قانون الحفز وفر مليوني وظيفة لحد الآن (الفرنسية)

أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما ببرنامج الحفز الاقتصادي الذي بلغت قيمته 787 مليار دولار, مشيرا إلى أنه ساهم في تفادي انزلاق البلاد إلى كساد اقتصادي ثانٍ، كما أنه أدى إلى خلق مليوني فرصة عمل جديدة.

وقال أوباما إنه بفضل القانون الأميركي للتعافي وإعادة الاستثمار لعام 2009 لم يعد الكساد الثاني محتملاً، مشيراً إلى أن هذا القانون هو أحد الأسباب الرئيسية التي ساهمت في نقل الاقتصاد من الانكماش بنسبة 6% إلى النموّ بنسبة 6%.
 
ولفت أوباما في خطابه بمناسبة مرور عام كامل على تبني برنامج الحفز الاقتصادي إلى أن الأرقام الحكومية الأخيرة تشير إلى أن الإنتاج الصناعي حقق ربحاً جيداً الشهر الماضي.
 
وأضاف أن قانون التعافي ساهم حتى الآن في توفير وظائف لحوالي مليوني أميركي كانوا سيصبحون عاطلين عن العمل بدونه، لافتاً إلى أن تقديرات الاقتصاديين المستقلين تتوافق مع هذه الأرقام.

وأكد أوباما أن الجمهوريين في الكونغرس حاولوا تسجيل نقاط سياسية من خلال مهاجمة الإنجازات التي تحققت رغم أن الكثيرين منهم يحضرون احتفالات قص الشريط المتعلقة بالمشاريع في مناطقهم.
 
وأقر بأنه مع استمرار معدل البطالة عند نسبة 10% فإن غالبية أفراد الشعب لم يستفيدوا بعد من فوائد التعافي الاقتصادي المهتز في البلاد, كما أن القطاع الخاص لم يحل تماما بعد محل الإنفاق الحكومي.
 
وقال أوباما إن الكثيرين لم يشعروا حتى الآن بالتعافي وهو يتفهم ذلك، مشيرا إلى أن القانون لم يهدف إلى إنقاذ جميع الوظائف أو إصلاح الاقتصاد الأميركي بشكل كامل.

وكان الجمهوريون قد وجهوا انتقادات لاذعة إلى برنامج الحفز الاقتصادي، وقال النائب عن الحزب الجمهوري كيفين برايدي عضو اللجنة الاقتصادية المشتركة "بعد سنة خسرنا 4 ملايين وظيفة وارتفعت البطالة بشكل هائل".

وأشار برايدي إلى أن 6% من الأميركيين فقط يؤمنون بأن برنامج الحفز خلق فرص عمل، ودعا إلى إعادة الأموال التي لم تنفق إلى الخزينة.


 

المصدر : وكالات