عودة ضريبة القيمة المضافة إلى 17.5% ساهم في رفع مستوى التضخم (الأوروبية)
 
أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن معدل التضخم في بريطانيا بلغ 3.5% في يناير/كانون الثاني مرتفعا إلى أعلى  مستوى في 14 شهرا  بفعل ارتفاع معدل الضرائب على السلع والخدمات.
 
وقال مكتب الإحصاءات الوطنية في بيان إن تضخم أسعار المستهلكين ارتفع إلى3.5% الشهر الماضي مقارنة مع 2.9% في ديسمبر/كانون الأول مسجلا أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2008.
 
وتراجع مستوى التضخم على أساس شهري بنسبة 0.2% نتيجة تخفيضات ما بعد  موسم عيد الميلاد, بينما زاد مؤشر التضخم في أسعار التجزئة إلى 3.7% من 2.4%, في حين كان الخبراء يتوقعون زيادة تبلغ 3.8%.

وتم الربط بشكل فوري بين هذه الزيادة وبين إعادة تطبيق معدل ضريبة القيمة المضافة بنسبة 17.5% بعد إجراء خفض مؤقت إلى 15% حتى نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكانت الحكومة البريطانية قد خفضت الضريبة على القيمة المضافة، إلى 15% في محاولة لتعزيز الإنفاق الاستهلاكي, بيد أن ضريبة القيمة المضافة عادت إلى ما كانت عليه قبل الركود عند مستوى 17.5% في بداية يناير/كانون الثاني بعد أن عاد الاقتصاد البريطاني إلى النمو في الربع الأخير من عام 2009.

وفي محاولة لمساعدة بريطانيا للخروج من الركود، خفض بنك إنجلترا في مارس/آذار الماضي سعر الفائدة إلى مستوى قياسي بلغ 0.5% وهو المستوى الذي لا يزال قائما.

المصدر : وكالات