المؤسسات المالية بوول ستريت ساعدت السياسيين في إخفاء المديونية (الفرنسية)

قالت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين إنها تريد من اليونان أن توضح كيف استخدمت صفقات مالية معقدة جعلت مديونيتها تبدو أقل من الواقع.
 
ونقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم المفوضية أماديو ألتفاج تارديو أن المفوضية أعطت اليونان مهلة حتى نهاية فبراير/شباط الجاري لإعطاء توضيحات عن كيفية تأثير ما يسمى بمبادلات العملة على حسابات الحكومة اليونانية منذ 2001.
 
وأضاف أنه لا يمكن لتلك الصفقات أن تكون قانونية إلا إذا تجنبت اليونان استخدام أسعار السوق في حساب أسعار الصرف.
 
وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت أمس الأحد أن مؤسسات وول ستريت المالية الكبرى ساعدت الحكومة اليونانية في إخفاء حجم مديونيتها المتعاظمة.
 
وكما كان الحال بالنسبة لانفجار أزمة القروض المتعثرة فإن المشتقات المالية لعبت دورا في مسيرة المديونية اليونانية.
 
وقالت نيويورك تايمز إن الأدوات التي استخدمها غولدمان ساكس وجي بي مورغان ومجموعة كبيرة من البنوك الأخرى ساعدت السياسيين في إخفاء المديونية المتزايدة لليونان وإيطاليا وربما دول أخرى.

المصدر : أسوشيتد برس