يونكر حذر من آثار مدمرة على الأسواق في حال تخلي اليونان عن اليورو (الأوروبية)

أخفق مجلس وزراء مالية منطقة اليورو في إعطاء أزمة اليونان الاقتصادية ما تستحقه من الاهتمام، في وقت حذر فيه رئيس المجلس ورئيس وزراء لوكسمبورغ  جان كلود يونكر من آثار مدمرة على الأسواق في حال إجبار هذا البلد على التخلي عن اليورو.
 
وتعهد يونكر في مقابلة مع صحيفة سود دويتشه تسايتونغ نشرت السبت بمساعدة أثينا في المحافظة على مستوى معين لعجز موازنتها.
 
وأكد يونكر أن وزراء مالية المنطقة سوف يراقبون عن كثب أداء أعضاء منطقة اليورو، وقال إن اليونانيين لن يبقوا وحدهم وسيتم متابعة برامجهم الإصلاحية.
 
لكن يونكر حذر من أن "منطقة اليورو لن تستطيع الاستمرار طويلا في حال اتساع الهوة بين أداء الاقتصادات القومية المختلفة".
 
وقال مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون النقدية أولي رين الجمعة إن المفوضية الأوروبية ستقدم اقتراحات لتعزيز التنسيق بين السياسات الاقتصادية القومية لدول منطقة اليورو وزيادة الرقابة على هذه السياسات.
 
يشار إلى أن اليونان تعاني من ارتفاع في عجز الموازنة وصل إلى 12.7% من الناتج المحلي الإجمالي في العام الماضي، بينما المعدل المسموح به في منطقة اليورو هو 3% فقط، كما تعاني من مديونية عامة تصل إلى 113% من الناتج المحلي الإجمالي.

المصدر : الفرنسية