نشاط المصانع البريطانية يرتفع لأعلى مستوى في 15 عاما (الفرنسية-أرشيف)

سرعت المصانع البريطانية وتيرة نشاطها خلال الشهر الماضي محققة أعلى مستوى في 15 عاما، الأمر الذي رفع الآمال لأداء جيد للاقتصاد خلال العام الجاري.

وقفز مؤشر سي أي بي أس لمديري المشتريات بالقطاع الصناعي إلى مستوى 56.7 نقطة في يناير/ كانون الثاني الماضي من مستوى 54.6 نقطة في ديسمبر/ كانون الأول، مسجلا بذلك أعلى مستوى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 1994.

وجاء تصاعد النشاط الصناعي جراء زيادة الطلب سواء على المستوى المحلي أو الخارجي بمستوى هو الأسرع منذ ست سنوات، لينمو الناتج بأسرع وتيرة منذ يونيو/ حزيران 2006.

ويخشى المراقبون أن يدفع تحسن الاقتصاد بنك إنجلترا (المركزي) لإعلان قريب بوقف برنامج التيسير الكمي الذي بلغت قيمته 200 مليار جنيه إسترليني (325 مليار دولار).

غير أن تراجع الإقراض العقاري خلال نفس الشهر حد من الآمال، حيث سُجل تراجع في موافقات الرهن العقاري.

وانخفض عدد طلبات قروض شراء المنازل المقبولة إلى 59023 طلبا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي من 60045 طلبا في نوفمبر/ تشرين الثاني.

يُشار إلى أن الاقتصاد البريطاني خرج بصعوبة شديدة من وهدة ركود عميق بالربع الأخير من العام الماضي. 

وأظهرت أرقام مكتب الإحصاءات الوطني أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بنسبة 0.1% الفترة من أكتوبر/ تشرين الأول إلى ديسمبر/ كانون الأول، بعد 18 شهرا من الكساد الذي قلص الإنتاج بنسبة 6%.

المصدر : رويترز