مبيعات قياسية للسيارات باليابان
آخر تحديث: 2010/2/1 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/1 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1431/2/17 هـ

مبيعات قياسية للسيارات باليابان

مبيعات السيارات لشهر يناير/كانون الثاني هي الأعلى في اليابان منذ 1975 (الأوروبية)

انتعشت مبيعات السيارات الجديدة في اليابان في شهر يناير/كانون الثاني الماضي بأسرع وتيرة منذ عقود وذلك بفضل الحوافز الحكومية لشراء السيارات التي تتسم باستهلاك منخفض للوقود.

وقالت رابطة تجارة السيارات اليابانية إن مبيعات السيارات الجديدة والشاحنات والحافلات في اليابان ارتفعت إلى 238 ألفا و362 سيارة بزيادة قدرها 36.8% عن العام السابق.

وتعتبر هذه الزيادة هي الأكبر على أساس سنوي منذ أن قفزت بنسبة 38.1% في مارس/آذار 1975 وفقا للرابطة.

وارتفعت مبيعات السيارات لمدة ستة أشهر متتالية على أساس سنوي، وسجلت ارتفاعا بنسبة 36% في نوفمبر/تشرين الثاني و36.5% في ديسمبر/كانون الأول.

وكانت مبيعات السيارات الأكثر تضررا في اليابان جراء الأزمة المالية, ولكنها شهدت في الأشهر الأخيرة انتعاشا ملحوظا بفضل الإعفاءات الضريبية والدعم من قبل الحكومة لتشجيع الناس على شراء السيارات ذات الاستهلاك المنخفض للوقود.

وأكد المتحدث باسم الرابطة توشيكي مياكي أن المزيد من النماذج قد أصبحت مؤهلة للحصول على تخفيضات الضرائب والإعانات المالية.

وقالت رابطة مصنعي السيارات في اليابان الأسبوع الماضي إن إنتاج السيارات في البلاد تراجع بشكل قياسي بلغ 31.5% في العام 2009.

يذكر أن صناعة السيارات اليابانية شهدت في الفترة الأخيرة هزة عنيفة أضرت سمعتها, بعد أن استدعت اثنتان من أبرز شركاتها طرازات من سياراتها من الأسواق نتيجة عيوب في التصنيع.

واستدعت تويوتا ملايين السيارات بمناطق مختلفة من العالم بعد ظهور مشكلة تمنع دواسات السرعة التي تتحكم في تدفق الوقود من العودة إلى الوضع الطبيعي بعض الضغط عليها.
 
كما قالت شركة هوندا إنها ستسحب 646 ألف سيارة بأنحاء العالم بسبب مشكلة بالنافذة.
المصدر : الفرنسية

التعليقات