أذون وسندات خزينة ستصدرها دمشق بهدف تمويل مشروعات للبنية التحتية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت دمشق اعتزامها إطلاق سوق الأوراق المالية الحكومية عبر البدء بإصدار أذونات وسندات خزينة لأول مرة بالتنسيق مع مصرف سوريا المركزي المعتمد كوكيل للإصدار، وذلك بعد أن تم استكمال الإجراءات والأطر القانونية والدراسات اللازمة.

وأوضحت وزارة المالية السورية أنها ستصدر الأذون والسندات بهدف تمويل مشروعات للبنية التحتية. ويعد القرار خروجا عن السياسة السابقة التي تقوم على الاعتماد على البنك المركزي في الاقتراض الداخلي.

من جهته كشف وزير المالية السوري محمد الحسين في تصريح صحفي أن الدولة ستصدر في مزاد يوم الاثنين المقبل أذون خزينة لمدة ثلاثة أشهر وستة أشهر بقيمة إجمالية تبلغ ملياري ليرة سورية (42.6 مليون دولار).

وأضاف أن هناك مزادا لثلاثة سندات في مرحلة لاحقة قيمة كل منها مليار ليرة (41.3 مليون دولار) تختلف مدتها من سنة واحدة وثلاث سنوات إلى خمس سنوات، مبينا أنه سيتم استعمال هذه الأوراق المالية البالغة قيمتها خمسة مليارات ليرة (106.5 ملايين دولار) في تمويل مشاريع تنموية وخاصة في مجال الطاقة الكهربائية وستكون لهذا الإصدار أهمية مالية ونقدية ومصرفية.

يشار إلى أن مصرف سوريا المركزي كان كشف عن خطط لإصدار أذون خزينة قبل ثلاثة أعوام ونظم مزادا تجريبيا للبنوك المحلية.

المصدر : وكالات