ميركل وبوتفليقة أعربا عن دعمهما لمشروع ديزيرتيك لاستغلال الطاقة الشمسية (الأوروبية)

أعربت الجزائر وألمانيا عن رغبتهما في الدفع قدما بتنفيذ مشروع "ديزرتيك" لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في صحارى شمال أفريقيا وتصديرها لأوروبا.

وأكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل بعد لقائها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في برلين أمس الأربعاء أن لبلادها اهتماما كبيرا في تحقيق برنامج ديزرتيك لاستغلال الطاقة الشمسية في شمال أفريقيا.

ومن جانبه أكد بوتفليقة اهتمام بلاده بتعزيز التعاون مع ألمانيا في مجال الطاقة، خاصة في مشروع ديزرتيك.

وفي الوقت نفسه ذكر الرئيس الجزائري أنه ينتظر من ألمانيا أن تدعم تدريب الشباب الجزائري في إطار تعزيز التعاون بين البلدين.

جاء ذلك في ختام محادثات الجانبين في العاصمة الألمانية برلين. وتناولت المحادثات توسيع التعاون في مجالات التنقيب عن النفط والبنى التحتية ونقل التكنولوجيا الألمانية إلى الجزائر.

كما اتفق الطرفان على تعزيز التعاون في قطاعي النفط والغاز، وإحياء اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين. 

وتعهد بوتفليقة بمزيد من الدعم لألمانيا في مساعيها للحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن.

يشار إلى أن مشروع ديزرتيك يهدف إلى إنتاج الطاقة الشمسية في الصحراء الكبرى بشمال أفريقيا وتصديرها إلى أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، وتطمح أوروبا إلى أن يمدها المشروع بنحو 15% من حاجتها من الكهرباء بحلول عام 2050.

المصدر : الألمانية