تسريع مشروعات سكك حديد المنطقة
آخر تحديث: 2010/12/23 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/23 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/18 هـ

تسريع مشروعات سكك حديد المنطقة

مسؤولو السكك الحديدية في الشرق الأوسط خلال اجتماعهم في دمشق (الجزيرة نت)

محمد الخضر -دمشق

أكد مسؤولو شبكات السكك الحديدية في الشرق الأوسط خلال اجتماع لهم في دمشق أهمية الإسراع في تنفيذ مشروعي ربط أوروبا ببلاد الشام والسعودية من جانب وإيران والعراق بالبحر المتوسط من جانب آخر.

وبحث المشاركون في المؤتمر العام الثاني والأربعين لاتحاد شبكات الخطوط الحديدية للشرق الأوسط (CMO) بمشاركة ممثلي خطوط السكك الحديدية في كل من سوريا والأردن والعراق ولبنان وتركيا وإيران تفعيل النقل وعمليات المراقبة السككية بين هذه الشبكات وتعريفة البضائع المنقولة بين دول الشبكة.

مشروعات إستراتيجية
مدير التسويق في الخطوط الحديدية السورية المهندس محمد الناجي قال إن هناك ربطا للشبكة السورية مع كل من تركيا والعراق. وأوضح للجزيرة نت وجود ثلاثة منافذ تصل تركيا مع الشبكة السورية باتجاه العراق وباتجاه الأردن، لافتا إلى صعوبة خط الحديد في الجانب الأردني لضيقه.

وتصل الخطوط الحديدية السورية إلى درعة جنوبي البلاد، وتمتد حتى الأردن غير أن الشبكة منقطعة باتجاه السعودية، الأمر الذي جعل خط أوروبا مرورا بتركيا فالسعودية متوقفا على إنجاز الشبكة الأردنية.

ولفت الناجي إلى وجود وصلة أخرى للخطوط السورية مع العراق عبر خط البوكمال شرقي البلاد الذي يصل حتى العاصمة العراقية بغداد.

وحسب المسؤول السوري فإنه لو تم إنجاز الشبكة بشكلها النهائي فسيتم اختصار الوقت والمسافة، وقال إنه يجري حاليا تنفيذ وصلة دير الزور البوكمال ومن المتوقع الانتهاء منها في بداية عام 2012 ليكون هذا الخط من أفضل الخطوط التي توصل البضائع المطلوبة للعراقيين عن طريق المرافئ السورية.



صورة تذكارية للمجتمعين بدمشق (الجزيرة نت)

خط سوري عراقي
بدوره أكد مدير النقل المركزي في الشركة العامة لسكك الحديد العراقية عادل شوكت أن الخط الحديدي العراقي باتجاه سوريا شبه منجز حيث بقي كيلومتر واحد من الجانب العراقي، وبقي أقل من 60 كيلومترا داخل سوريا لإنجاز الربط.

وقال للجزيرة نت إن الخط يشكل ثاني ربط مباشر عبر السكك الحديدية مع سوريا بعد الربط السابق عبر الموصل واليعربية العراقيتين والقامشلي السورية.

وكشف عن وجود مشاكل مالية عالقة بين الأطراف كافة منذ سنوات عديدة بين الخطوط العراقية والتركية والإيرانية والتركية والسورية. وأوضح أنه تقرر عقد اجتماعات ثنائية تضم خبراء معنيين لمعالجة الموضوع فمبالغ المديونية تحتاج كشوفا مفصلة.

يشار إلى أن سوريا والعراق أبرما اتفاقية شراكة إستراتيجية عام 2009 تتضمن النهوض بالتبادل التجاري والاعتماد على الموانئ السورية لنقل حاجات العراق من البضائع، إلا أن الاتفاق دخل مرحلة من الجمود بعد اتهام وجه لدمشق بالوقوف وراء تفجيرات استهدفت وزارتي المال والخارجية العراقيتين في صيف العام الماضي.

مشاريع لبنانية
من جانبه أشار المدير العام لسكك حديد لبنان بسام العريضي إلى أن المصاعب المالية تعيق مشاريع الربط السككي لبلاده مع سوريا. وأوضح للجزيرة نت أن العمل يجري على خط رياق اللبنانية سرغايا السورية غرب دمشق.

 وأشار إلى وجود خط ثانٍ يربط طرابلس اللبنانية بحلب في شمال سوريا، متوقعا انتهاء العمل فيه خلال مدة قريبة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات