مديونية العراق عبء مستمر
آخر تحديث: 2010/12/21 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/12/21 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1432/1/16 هـ

مديونية العراق عبء مستمر

البنك الدولي فرض زيادات هائلة في أسعار الوقود وغيرها من أجل معالجة التضخم (الجزيرة نت)

 
يعاني العراق من مشكلة المديونية التي بدأت تضرب اقتصاده منذ اشتعال الحرب مع إيران.
 
وبدأت المديونية في العام 1982 بنحو 4.67 مليارات دولار، وتصاعدت بعد الحصار الاقتصادي الذي استمر ثلاث عشرة سنة ثم استمر التصاعد منذ بدء سنوات الاحتلال حتى وصلت في عام 2006 إلى 257.787 مليار دولار.
 
ويقول الخبير الاقتصادي نوري العبيدي للجزيرة نت إن هناك عدة قراءات للمديونية العراقية. فعلى سبيل المثال إن نادي باريس أجمل تلك المديونية بـ131.8 مليار دولار مع احتساب الفوائد التي تزيد عن عشرين مليار دولار.
 
لكن البنك المركزي العراقي -وهو الجهة الرسمية الحكومية التي تعطي الصورة الحقيقية للتعاملات الحكومية- يسجل أن مديونية البلاد وفقا للعقود المبرمة مع مختلف الجهات الخارجية تراوح بين 53 و65 مليار دولار مع الفوائد.
 
وبحسب أستاذ الاقتصاد في جامعة بغداد منصور عبد الواحد فإن المديونية العراقية متشعبة منها مديونية لحكومات ومنها مديونية لمؤسسات ذات شخصية معنوية ومنها مديونية لأشخاص تراكمت عليه إبان حربه ضد الكويت في العام 1990.
 
ووفقا لنادي باريس فإن مديونية العراق لدول الخليج تبلغ 131.8 مليار دولار منها 38.8 لبلدان نادي باريس الذي خفض نسبة 80% من تلك الديون، و67.4 لبلدان أخرى.
 
وتغيرت حال الاقتصاد العراقي الذي كان سجل فائضا نقديا منذ تأميم النفط في العام 1973 بلغ أكثر من 37 مليار دولار.
 
غير أن مديونيته في الوقت الحاضر أخذت تكبل تطور اقتصاده الذي أخذت تصيبه الفوضى العارمة، وخاصة ديونه للكويت التي ترفض الكويت التفاوض بشأن خفض جزء منها بسبب أن معظمها مديونية لأفراد أصابهم الضرر من الاحتلال العراقي لبلادهم في العام 1990.
 
ويرى التاجر في سوق الكاظمية  شمالي بغداد سالم فرج عبد النور أن معالجة الدولة لمديونية العراق فيها تسرع كبير إذ إن معالجات نادي باريس بدأت قبل أن يزيد العراق من تصدير النفط بالكميات الحالية التي وصلت إلى 2.7 مليون برميل يوميا.
 
وعلى سبيل المثال فإن البنك الدولي الذي دخل طرفا في معالجة تلك الديون فرض زيادات هائلة في أسعار الوقود وغيرها من أجل معالجة التضخم. ويضيف أن تلك المعالجة لم تكن موفقة.
المصدر : الجزيرة

التعليقات